موقع رجيم
باب ناين: موقع اختبار الذكاء العالمي IQ قم بتجربته الان.

احدث المقالات

الإمساك المزمن

تعرف على مخاطر سمنة البطن

تعرف على فوائد ومخاطر النوم

بعض الأطعمة التي تقلل من نشاط الغدة الدرقية

كيف تجعلين الشفاه ممتلئة بالطرق الطبيعية؟

كيف يستخدم الشاي الأخضر في التخلص من الحموضة؟

مسببات الأمراض المعدية وكيفية التغلب عليها

المخاطر الصحية الناتجة عن السمنة

تخلص بنفسك من رائحة الفم الكريهة

كيفية التغلب على آلام الصداع النصفي

كيفية ضبط نسبة السكر عند الأطفال

كيف يعمل الجهاز المناعي؟

ما هي أضرار السعال على الحامل؟

تأثير شرب الخمر على أجهزة الجسم

فوائد وأضرار الزنجبيل

كيفية إختيار الملابس الصحية التي تحافظ على الصحة


في الغالب أن مصطلح الملابس الصحية هذا تسمعه لأول مرة، ولكن بالتأكيد تعرف أن الملابس تؤثر بشكل كبير على جسم الإنسان، فبالتالي هناك الملابس الغير صحية، وهناك ملابس صحية، هذا ما سنتناوله بالسطور التالية.

في ظل العالم المتصارع والمتغير دائم التطور، نجد أن مصطلح الملابس الصحية لم يكن من فراغ، حيث كثرت الموديلات الحديثة والماركات بعالم الملابس، ويحرص الشباب على أن يتبعون صيحات الموضة العالمية.

تنتشر حالة عدم وضع الإعتبارات الثقافية والصحية حين إختيار الملابس، متجاهلين البحث عن الملابس التي تكون صحية، فمثلا في شهور الصيف يحتاج الإنسان للملابس التي تقوم بطرد الحرارة، وتقلل من إمتصاص الأشعة الشمسية الحارقة، بجانب الحد من دخول الهوراء البارد ما بين الملابس، ومن هنا تكمن أهمية إختيار الفرد للملابس المناسبة له.

دليلك الكامل في إختيار الملابس الصحية:

أولا أهميتها:

برزت أهمية الإهتمام بنوعية الملابس بعدما إنتشرت الأمراض الجلدية، وإنتشار أمراض الهرمونات بداخل جسم الإنسان، نتيجة لإنتشار العديد من الخامات الرديئة بالأسواق، بجانب أن البائع أو المستورد يرغب في أن يوفر البضائع الرخيصة، ويحاول أن يتخلص منها بشكل أسرع، بجانب رغبة المشتري في إقتناء مثل تلك النوعيات ليوفر النفقات.

وتكمن المشكلة في كون تلك الأنواع غير مؤدية لغرضها الصحي، بجانب مظهرها الجميل وتظل لوقت أطول حتى مع كثرة الإستخدام، متجاهلين إختلاف ما يحتاجه جسم الإنسان بإختلاف فصول السنة، ففي فصل الصيف الجسم بحاجة للأقمشة التي تمتص العرق الكثيف، وبحاجة للألوان البيضاء والفاتحة بحيث تساعد على إنعكاس أشعة الشمس.

أما بفصل الشتاء فالجسم بحاجة إلى ألوان غامقة كاللون الأسود مثلا، وذلك لإمتصاص الأشعة الشمسية، فيجل الجسم أكثر سخونة، فيمنحه الشعور بالدفء

طريقة إرتداء الملابس:

إن أفضل طريقة لحماية الجسم بفصل الشتاء تعتمد على تدفئة الجسم، وتتم من خلال إرتداء عدد من الملابس الداخلية، أول طبقة تكون عبارة عن الملابس القطنية التي تعمل على إمتصاص أية إفرازات، وتقي الجسم من الإلتهابات، أما الثانية فتكون من خامة الصوف بحيث تغطي الجسم كاملا، إذ يمتاز الصوف بقدرته على إحتفاظ الجسم بحرارته، أما الطبقة الثالثة فمن الأفضل أن تكون من الجلد بحيث تمنع دخول الهواء البارد للجسم.

طريقة غسل الملابس:

فبرغم أن غالبية الناس تفضل غسل الملابس عند درجات الحرارة العادية، ولكن الأفضل أن يتم غلي مياه الغسيل بخاصة حين غسل الملابس الداخلية، بحيث يتم القضاء على الدهون والبكتريا والزيوت والأملاح التي يقوم الجسم بإفرازها، كما يُفضل إضافة المطهرات أثناء الغسيل، ومن الممكن إضافة الخل الطبيعي وذلك لقدرته على تنظيف الملابس وقتل البكتريا، والحفاظ على الألوان.

أما بالنسبة للملابس الشديدة الإتساخ كمناشف الحمام والمطبخ والملابس الرياضية، أو ملابس المرضى، فمن الأفضل غليها بإستمرار والعمل على تغييرها بشكل دئام، من أجل منع العدوى لباقي الأسرة، بخاصة إن كان الفرد قد أصيب بمرض جلدي معدي أو جرح.

الأمن الصناعي:

توجهت الأنظار مؤخراً بشكل كبير تجاه تطبيقات الأمن الصناعي بكافة الأماكن، كالأماكن الصناعية والعامة والخدمية والتعليمية وغيرها، ويُشترط على الأشخاص إرتداء الملابس الصحية التي تتعلق بكل مكان، فمثلا في المعامل نجد العاملون يرتدون الملابس صعبة الإشتعال، ويرتدون أقنعة الغازات والكمامات الواقية.

كما يُشترط بأماكن الإنتاج إرتداء الأحذية ذات الكعب الصلب، من أجل الحفاظ على القدمين، أما بالأماكن التي يكثر فيها التعرق فيُفرض على العاملين أن يرتدون الملابس المصنوعة من القطن، مع ضرورة توافر الفوط للحفاظ على جفاف البشرة.