موقع رجيم

احدث المقالات

الإمساك المزمن

تعرف على مخاطر سمنة البطن

تعرف على فوائد ومخاطر النوم

بعض الأطعمة التي تقلل من نشاط الغدة الدرقية

كيف تجعلين الشفاه ممتلئة بالطرق الطبيعية؟

كيف يستخدم الشاي الأخضر في التخلص من الحموضة؟

مسببات الأمراض المعدية وكيفية التغلب عليها

المخاطر الصحية الناتجة عن السمنة

تخلص بنفسك من رائحة الفم الكريهة

كيفية التغلب على آلام الصداع النصفي

كيفية ضبط نسبة السكر عند الأطفال

كيف يعمل الجهاز المناعي؟

ما هي أضرار السعال على الحامل؟

تأثير شرب الخمر على أجهزة الجسم

فوائد وأضرار الزنجبيل

كيف تزيد من معدلات حرق السعرات الحرارية بالجسم


إن عملية حرق السعرات الحرارية تعد هي السبيل الصحي والأفضل من أجل خسارة الوزن، ففي السطور القادمة سنتعرف سوياً على أهم التقنيات التي تعمل على حرق السعرات الحرارية، لتخفيض الوزن بشكل أسرع.

يعد أمر حرق السعرات الحرارية أفضل سبل التخسيس، حيث أن عالمنا العربي يشكو من إرتفاع معدلات السمنة المفرطة بين مواطنيه، فأصبحت السمنة هي المرض الأكثر خطورة وإنتشاراً بوقتنا الحالي.

تعمل السمنة على زيادة فرص الإصابة بالأمراض، إذ تصل مخاطرها لحد الموت، وفي هذا المقال سنتحدث عن كيفية التمكن من حرق السعرات الحرارية من خلال طرق بسيطة، فقد يكون هذا الأمر بمثابة النقطة الفاصلة بحياتك.

كافة وسائل حرق السعرات الحرارية

أولا معنى السعرات الحرارية:

جسم الإنسان بحاجة لطاقة كي يعمل، وتأتي طاقة الإنسان من الغذاء، حيث أن الجسم يحول الكربوهيدرات والدهون والبروتينات لمادة الجلوكوز، التي تقوم بدورة كربس التي تعمل على توليد الطاقة، والوحدة التي يتم إستعمالها لحساب هذه الطاقة تُسمى بالسعرات الحرارية.

حين زيادة حرق السعرات الحرارية فإن الشخص بذلك يستنفذ ما تناوله فلن يتعرض للإصابة بالسمنة، ويقوم الجسم بتخزين الفائض من الغذاء، بحيث في حال إستنفاذ السعرات الحرارية ولا يزال الجسم بحاجة منها، فيلجأ إلى إستخدام المخزن من الغذاء، فبالتالي يقل الوزن، تلك العملية إسمها عملية الأيض أو التمثيل الغذائي.

الأنظمة الغذائية:

أولا لابد أن يعي الشخص جيداً بأن معدته أشبه بالبالون، إن نفختها تكبر وإن تركتها تظل صغيرة، ومن هنا تأتي نظرية خداع الجسم، حيث لا يتوقف الشخص عن تناول الأطعمة التي يحبها، بل يقوم بتقليل كمياتها، ولكن ليس بإنتظام، بمعنى أن جسم الإنسان قد إعتاد على مقدار غذاء معين ومقدار معين للحرق، فعلى الشخص أن يغير من نظامه الغذائي كل أربع أو خمس أيام.

ثانيا، على الشخص أن يأكل ما يحب ولكن مع مراعاة تقليل الكميات بشكل تدريجي، وليس مرة واحدة، سواء من الأطعمة المطبوخة أو الحلوى، فيمكن للشخص أن يعود نفسه على تناول قطعة صغيرة فقط مما يحب، بحيث يرضي رغبته في الإستمتاع.

ثالثا إتباع تناول بعض الأطعمة التي تعمل على زيادة معدلات حرق السعرات الحرارية بالجسم مثل:

البروتينات التي تخلو من الدهون، أو البروتينات النباتية، حيث أن البروتينات تعمل على زيادة بناء عضلات الجسم، التي تعمل على زيادة حرق السعرات الحرارية، وذلك لأن العضلات بحاجة لسعرات حرارية أكثر كي تعمل.

الفواكه والحبوب الغنية بالألياف، كفاكهة البطيخ والتوت، وحبوب الشوفان، كل هذا تساعد الألياف التي به على منح الشعور بالشبع، وتبطئ من عملية الهضم.

نبات السبانخ، فهي بها نسب عالية من الحديد، بجانب نبات البقدونس.

نصائح بسيطة لخداع المعدة:

إحرص على أن تستخدم الأطباق الصغيرة، بحيث يتم ملؤها بكميات أقل.

تناول الطعام ببطء، والإنتظار قليلاً قبل طلب كمية ثانية، وذلك لأنه من الوارد أن تكون الإشارة التي بين العقل والمعدة بأنك شبعت لم تصل بعد، لذا فيُفضل الإنتظار بضع ثواني.

عدم تناول الطعام أثناء الإنشغال بمشاهدة التلفاز، لأن هذا الأمر قد يشغل الشخص عن كمية الأكل التي يتناولها.

لا تتعمد أن تجوع نفسك، ولكن من الأفضل أن تقوم بتقسيم وجباتك، وألا تضع كمية أكبر من الطعام في وجبة واحدة يومية، لأنه في حال شعور الجسم بالجوع الحقيقي، فـإن الجسم سيأخذ بعض الحيل الدفاعية، حيث سيشعر بأنه مقبل على مجاعة، فيقوم الجسم بتخزين الغذاء بشكل أكبر بداخل الخلايا، مما يقلل من عملية الحرق.

الحرص على تناول كميات أكبر من الماء لا تقل عن 6 أكواب أثناء اليوم.