أحمد الشطي: المخاطر المهنية سبب للإصابة بأمراض الكبد والإيدز والد…

امراض وعلاجات

أحمد الشطي: المخاطر المهنية سبب للإصابة بأمراض الكبد والإيدز والدرن بين عاملي الرعاية الصحية

قال مدير إدارة الصحة المهنية الدكتور أحمد الشطي أن «حق المعرفة عن المخاطر المهنية في أمكنة العمل بما في ذلك المستشفيات، يجب أن يكون مكفولا للجميع بما في ذلك أفراد الفريق الصحي، مبينا أن المخاطر المهنية سبب للإصابة بالتهابات الكبد والإيدز والدرن بين عاملي الرعاية الصحية».
وأكد أن الإصابة بالإيدز أو التهاب الكبد الوبائي (سي) و(ب) والدرن قد تكون بسبب طبيعه العمل في المنشآت الصحية لتتنوع وتشمل المخاطر الكيماوية والفيزيائية والبيولوجيه والميكانيكية والنفسيه على حد سواء.
جاء ذلك في معرض حديثه عن الدورة التدريبية التى نظمتها إدارة الصحة المهنية بعنوان مبادئ الصحة والسلامة المهنية في منشآت الرعاية الصحية بحضور أكثر من 70 مشاركا من القطاعين الصحي: الحكومي والخاص والنفطي.
وأضاف الشطي «تختلف بيئة العمل بشكل كبير في المستشفيات وتشمل العديد من الأماكن بما في ذلك المكاتب الإدارية والمختبرات والمعامل المتقدمة، ويشمل أيضا غرف العمليات، أقسام الطوارئ، الحالات الحرجة، المختبرات المرضية، البكتريولوجية، مختبرات الوراثة الخلوية، علم المناعة، بنوك الدم، أجهزة الأشعة التشخيصية والتداخلية المتقدمة. وهذا يستلزم تطبيق معايير الجودة والتخلص الآمن من النفايات الطبية والنفايات الأخرى الاعتيادية».
وأشار الشطي إلى أن مقدمي الخدمات الصحية خلال أدائهم لواجباتهم يتعرضون للكثير من المخاطر المهنية، سواء كانت ميكانيكية أو فيزيائية أو بيولوجية أو كيميائية، بالإضافة إلى المخاطر النفسية والاجتماعية الناجمة عن بيئة العمل التي تحتوي على العديد من ضغوط العمل المختلفة.

مستندات لها علاقة