«تاغ هوير» للساعات … ترسخ علاقتها التاريخية مع سباق السيارات

مقالات

«تاغ هوير» للساعات … ترسخ علاقتها التاريخية مع سباق السيارات

نشرة إعلانية / من خلال المشاركة في معرض دبي الدولي
الدار ستعرض إبداعات تأخذ التطور التكنولوجي إلى أبعاد جديدة ومتفردة

«تاغ هوير» تقدِّم ساعات ذكية متميزة… «موديولار 45»

الشغف والقوة والدقة في سباقات السرعة تجسد الجوهر الحقيقي لعلامة «تاغ هوير» عبر التاريخ العريق لهذه السباقات وخطوطها الفنية وهندستها الإبداعية التي استوحت منها العلامة العديد من ابتكاراتها الشهيرة في عالم صناعة الساعات.

تستعرض علامة «تاغ هوير» للساعات السويسرية الفاخرة إبداعاتها المستوحاة من عالم سباق السرعة، خلال مشاركتها في النسخة الحالية من معرض دبي الدولي للسيارات، والذي ينعقد ضمن مركز دبي التجاري العالمي بين 14 و18 نوفمبر 2017.

ويقع جناح العلامة ضمن صالة المعرض المخصصة للساعات بتنظيم من قبل «إم بي بي الشرق الأوسط» (MPP Middle East)، الشريك الإعلامي للعلامة، حيث تعرض الدار أبهى تشكيلاتها التي تعكس جوهرها المتأصل في عالم المحركات، وذلك عبر العديد من الابتكارات التي تُستوحَى من أجواء السباقات الحماسية.

وتتنوع إنتاجات العلامة المستوحاة من رياضة المحركات بين نموذج «موناكو» من ساعات الكرونوجراف التي ارتداها الممثل ستيف ماكوين في فيلم هوليوود الكلاسيكي «لومان» الذي يصور سباق «لومان» في سبعينات القرن الماضي، وصولاً إلى الإصدار الجديد من ساعات «سينا» التي طرحتها العلامة احتفالاً بالذكرى الثلاثين لأول فوز حققه سفير الدار البطل أريتون سينا بجائزة سباق «موناكو جراند بريكس» للفورمولا1. ولطالما شكّلت «تاغ هوير» جزءاً لا يتجزأ من الأجواء الحماسية المرافقة لرياضة السيارات، حتى أن العلامة السويسرية قامت بتصميم نماذج من الساعات الخاصة بالسباقات في العام 1933، ومن المقرر أن تطرح إصداراً عصرياً من الساعات الكلاسيكية وفق إبداع يستمد خطوطه من عالم المحركات خلال مشاركة الدار في أسبوع دبي للساعات الذي ينعقد خلال الفترة بين 16 ولغاية 20 نوفمبر الجاري.

وشاركت العلامة في تكوين المشهد المميز لعالم السرعة فيما يتعلق بالخواص الهندسية ومحددات القوة والدقة، فأبرمت العديد من اتفاقيات التعاون مع سباقات فورمولا1 وسباق إنديانا بوليس 500 وبطولة العالم للتحمل، إضافة إلى سلسلة ألعاب الواقع الافتراضي «غران توريزمو». وتواصل العلامة شراكتها مع سباقات «ريد بول ريسينج» خلال موسم 2018، لتعزز علاقتها مع السباق خاصةً بعد أن أصبحت «تاغ هوير» المسؤول الرسمي عن التوقيت والراعي الرسمي لساعات فريق «ريد بول» لموسم 2015. وفي العام التالي، تم دمج اسم العلامة مع اسم السيارة الجديدة لشركة «ريد بول» والتي أطلق عليها عنوان «ريد بول ريسينج- تاغ هوير آر بي 12»، في خطوة تسجل أول حضور لعلامة ساعات ضمن التسمية الرسمية التابعة لإحدى فرق سباق سيارات.

وانطلاقاً من مكانته المتميزة كأضخم حدث عالمي متخصص في عالم السيارات ضمن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يجمع معرض دبي الدولي للسيارات تحت مظلته أبرز المصنّعين العالميين وخبراء القطاع والموزعين والمشترين الرئيسيين، إضافة إلى الآلاف من عشاق السيارات الشغوفين بمشاهدة أحدث الابتكارات الحصرية، والعروض التفاعلية، والمميزات الفريدة. ومن المتوقع أن تشهد النسخة الرابعة عشرة من المعرض حضور أكثر من 108 آلاف زائر من 70 دولةً لمشاهدة أبرز الإنتاجات العالمية التي تحمل البصمة الإبداعية لما يفوق 100 علامة من أفضل المصنعين الدوليين، من ضمنها أكثر من 15 علامة تجارية متخصصة في مجال السيارات الخارقة، و10 سيارات مميزة، إلى جانب 100 سيارة جديدة و550 سيارة ودراجة نارية.

وستعرض «تاغ هوير» بدورها مجموعةً من القطع المستوحاة من تراث السيارات، إضافة إلى أشهر النماذج المعاصرة وساعات الكرونوجراف المزودة بأحدث التقنيات. وتسعى العلامة دائماً إلى الارتقاء بحدود التطور إلى آفاق جديدة، بدليل مشاركتها في إنتاج سيارات «فورمولا إي» التي تعمل بالطاقة الكهربائية، وطرحها خلال المعرض لساعات ذكية متصلة تحت اسم «موديولار 45». وتتميز هذه الساعة بحضور فاخر غاية في الفرادة تم تصميمها بأسلوب قابل للتخصيص بشكل كامل، ويمكن ارتداؤها كإكسسوار أنيق أو كساعة ذكية مفعمة بالجاذبية.

وتستعين «موديولار 45» بتقنيات مدعومة من شركة «إنتل»، كما تستخدم أحدث برامج «أندرويد» التي تم توظيفها ضمن هيكل يجمع خبرات وتراث العلامة مع آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا الحديثة. ومن المقرر أن تعرض الدار أيضاً إبداعات تأخذ التطور التكنولوجي إلى أبعاد جديدة، لتمنح عشاق العلامة ومحبي سباقات السرعة الفرصة لعيش أروع الأجواء الحماسية لسباقات المحركات عبر تجارب السباقات الافتراضية.

مستندات لها علاقة