دراسة تفتح باب أمل جديد لعلاج الزهايمر

امراض وعلاجات

دراسة تفتح باب أمل جديد لعلاج الزهايمر

كشفت دراسة طبية حديثة أن العلاج باستخدام الهرمونات الطبية البديلة لمواجهة آثار سن اليأس قد يكون مفيدا لصحة الدماغ وقوة الذاكرة لدى المرأة.

وبحسب «سكاي نيوز»، فإن النساء اللائي يخضعن لعلاج الهرمونات البديلة لا تتأثر ذاكرتهن، بشكل كبير، من جراء التقدم في العمر، مقارنة بغيرهن.

ووجد باحثون أميركيون أن النساء اللواتي يستفدن من العلاج، لم تتراكم «لويحات أميلويد» بشكل لافت في أجسامهن، ويؤدي البروتين السام في العادة إلى الإصابة بالزهايمر.

وأوضح الباحث والطبيب كيخال كنتارسي في مينيسوتا، أن الدراسة كشفت دور الهرمونات الطبية البديلة في حفظ منطقة من الدماغ تتولى الحفاظ على الذاكرة.

ويتيح العلاج باستخدام الهرمونات الطبية البديلة، إمداد الإنسان بالأستروجين حين يتوقف الجسم عن إنتاجه.

مستندات لها علاقة