كوريا تنجح في اختبار وظيفي للمكون الرئيسي في مسرع الأيونات الثقيلة

مقالات
كوريا تنجح في اختبار وظيفي للمكون الرئيسي في مسرع الأيونات الثقيلة

نجحت كوريا الجنوبية في إجراء اختبار وظيفي لوحدة التوصيل الفائق في قطاع الطاقة المنخفضة التي تعتبر مكونا رئيسيا في مسرع الأينونات الثقيلة “لاوون” الذي سيتم تدشينه في عام 2021.
وبهذا أصبحت كوريا ثامن دولة في العالم تنجح في هذا الاختبار بعد الولايات المتحدة وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا والصين واليابان .
وقالت وزارة العلوم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتخطيط المستقبلي اليوم الاثنين إن الفريق الخاص بإنشاء مسرع الإيونات الثقيلة التابع لمعهد العلوم الأساسية قد أجرى اختبارا على وحدة التوصيل الفائق في شهري أبريل ومايو الماضيين، وقبلت مؤسسة البحوث الوطنية الكورية نتائج الاختبار بعد إجراء فحوصات بواسطة خبرائها.
وتتكون وحدة التوصيل الفائق في قطاع الطاقة المنخفضة من أنبوب التسريع المصنوع من مادة النيوبيوم فائقة التوصيل، وجهاز للتحكم في الطاقة الكهربائية، ووحدة الحفاظ على درجة الحرارة منخفضة، ويتم من حلال وحدة التوصيل الفائق تسريع الأيونات الثقيلة لسرعة تصل إلى 300 ألف كيلومتر في الثانية.
وتم تصميم وحدة التوصيل الفائق لتكون شدة المجال الكهربائي المنبعثة منها 6 ميغا فولت لكل متر إلا أنها نجحت في تسجيل 7 ميغا فولت في الاختبار الأخير.
وقال رئيس الفريق الخاص بإنشاء مسرع الأيونات “لاوون” إنه سيبذل كل ما في وسعه ليتم تشغيل المسرع بشكل ناجح في عام 2021.
الجدير بالذكر أن مسرع الأيونات الثقيلة يستخدم في إنتاج النظائر النادرة الضرورية لتطوير المعدات الطبية والمواد الجديدة.