10 قواعد ذهبية…. لأناقة عصرية

مقالات

واثق الخطوة يمشي ملكاً، و«الملك» يبدأ من مظهره الذي يعطي الانطباع الأول عن شخصيته. لذلك، على كل رجل يرغب في الوصول إلى طلّة «ملكية»، التركيز على نقاط أساسية بسيطة، فهو لا يحتاج لإضافات متعددة لإبراز جماله من مجوهرات، حرير أو مساحيق، فقط عليه حسن الاختيار.

«الرجل الأنيق والعصري لا يحصد فقط إعجاب النساء، إنما ينال أيضاً احترام الرجال الآخرين على حد سواء». هذا ما تقوله خبيرة المظهر ومستشارة الموضة دينا الشميطلي في حديثها لـ«الراي»، معتبرة أن «الأناقة أمر يسهل الوصول إليه من قبل الرجل النحيف، لكنها تتطلب جهداً إضافياً من قبل الرجل السمين لعدم سهولة انتقائه الملابس المناسبة التي تمنحه المظهر المطلوب».

دينا توجهت بنصائح عامة للرجل نحيفاً كان أم سميناً: «لا تدل كتفيك، حافِظ على استقامة ظهرك، ارفع ذقنك إلى الأعلى، تحدّث بثقة، اختر الملابس جيداً فهي الطريقة الأفضل لتقديم جسمك من دون محاولة تشويه أو تغيير الجسم نفسه، وأي شيء آخر هو مجرد تنكر».

الملابس الملائمة لمقاس الرجل أمر شددت عليه خبيرة المظهر «فبعض الرجال سعياً وراء راحتهم، يختارون ملابس فضفاضة غير مناسبة لمقاسهم، ما يجعلهم يبدون أكثر وزناً، فالملابس المنتفخة أو ذات القماش المترهل تجعل تناسق الرجل الخارجي يبدو سيئاً، على عكس اختيار الملابس الملائمة التي تجعله يبدو أطول وأنحف، كما أن اختيار الملابس المناسبة لكل مناسبة أمر يجب أن يؤخذ في الاعتبار».

وتضيف: «الرجل السمين لن يجد الملابس التي تغيّر شكل جسمه في شكل دراماتيكي إنما التي تجعله يبدو متناسباً ومتوازناً ومؤطّراً بدقة، وقد يجد ثياباً فضفاضةً للغاية، ظناً منه أنها ستخفي ملامح جسمه، لكن هذه الملابس لا تخدع أحداً بل في واقع الأمر تجذب المزيد من الانتباه إلى وزنه وتسيء إلى مظهره العام والانطباع الذي يتركه، على عكس الملابس الملائمة التي تغيّر الانطباع التلقائي لدى الناس من «رجل سمين» إلى «رجل ممتلئ».

وتشير إلى «ان اختيار الملابس للرجل السمين أمر لا يختلف عن اختيارها بالنسبة إلى أي نوع من الأجسام الأخرى، فالأمر يعتمد أولاً على الصدق في ما يتعلق بصورته، ومن ثم على الصبر للحصول على الملابس التي تناسبه فعلاً»، وتقول: «إذا كان الرجل السمين على استعداد لاختيار الأنماط التي تناسب نوع جسمه فسيحصل على مظهر جيد وأنيق ومتسق بغض النظر عن وزنه، سواء كان مستدير البطن، أو عريض المنكبين، أو ممتلئاً من الأسفل، أو الثلاثة معاً، فالأمر الذي يجب أن يوليه الأهمية الأكبر هو أن تكون ملابسه ملائمة له، أن يكون القماش مرتاحاً على جسمه، لا يعانقه ولا يبدو ضيقاً إلى حد الشنق. والقطع المسطحة عند البطن تكون مفيدة، وكذلك القطع التي تغطي الخصر فوق خصر السروال، من دون وجود انتفاخات أو طيات في الملابس».

وترى أن «الرجل السمين، لديه في الأصل حضور طاغ، لذلك عليه الارتداء ببساطة، حتى لا يترك تأثيراً ساحقاً. عليه التفكير بالسترات ذات الألوان الصلبة، والقمصان المخططة في شكل طفيف مع الابتعاد عن الملابس ذات الرسومات والأنماط الكثيرة».

وتوضح «أن الألوان الداكنة، لا سيما الأسود، ملائمة لجميع المناسبات، وعليه اختيار الأسود حتى لو لم يكن المفضل لديه، لأنه اللون الذي يكاد أن يكون الأكثر أناقة وبالتالي من الصعب أن يكون مخطئاً باللجوء إليه، فإذا كان يملك بعض القطع السوداء كقاعدة أساسية في خزانة ملابسه، إذاً هو على الطريق الصحيح لتحقيق صورة أنيقة سواء كانت قطعة بسيطة رياضية كالـ «تي شيرت»، أو بزة رسمية سوداء».

وتضيف: «غالباً ما يعتقد الرجل السمين أن الإكسسوارات الكبيرة والسميكة (ولا سيما الساعات وربطات العنق) قطع ذات سطوة، تنقل قوتها إلى من يضعها، وهو بالضبط ما يريده بالنسبة إلى حجمه الممتلئ، لكن هذا الأمر ليس صحيحاً، فالإكسسوارات الأنيقة والبسيطة في آن هي المطلوبة مع تجنب اختيار الألوان الزاهية والتصاميم الفاخرة. وفي ما يتعلق بالياقات فإن الواسعة منها تساعد على الحفاظ على وجه أكثر اتساقاً نسبياً، كما تعطيه فرصة لاختيار ربطة عنق عريضة».

القواعد العشر الذهبية

بعدما دعت دينا الرجل إلى «تجنّب الملابس المفتوحة كثيراً عند الرقبة (decollete necklines)، على الرغم من أنها تبدو واحدة من اتجاهات الموضة الحديثة»، فضّلت «ألا يتباهى بإظهار الكثير من الجلد، إذا رغب بصورة أنيقة، كما عليه تجنب الملابس القصيرة، فالأناقة عادة ما تميل إلى المحافظة». وطرحت عشر قواعد اعتبرتها ذهبية لأناقة عصرية.

1 – الأحذية المناسبة لا تعني أن تكون مريحة فقط، بل يجب أن تتناسب مع الملابس والصورة الشاملة أيضاً. أحذية الرجال، تماماً كما النساء، عادة ما تترك الانطباع الأول والأهم عن الذوق والستايل الخاصين بالرجل، والألوان الأساسية مثل الأسود والبني يجب أن تكون خيارات رئيسية لكل رجل. ومن الضروري عدم انتعال الأحذية البنية إلى الدعوات الرسمية بعد الساعة السادسة (لا أحذية بنية بعد السادسة)، كما يجب تجنب الأحذية الرمادية والصنادل.

2 – كلما كانت المناسبة أكثر رسمية يجب أن تكون الجوارب داكنة أكثر، كما يجب أن تكون على درجة أغمق من السراويل، أما الجوارب البيضاء فهي فقط للرياضة.

3 – عدم إظهار ربلة الساق. ينبغي للجوارب أن تغطي الساقين، إذ إن إظهار شعر الساقين غير مثير على الإطلاق.

4 – عدم ارتداء حزام وحمالات سراويل، فلا أحد يحتاج إليهما معاً.

5 – تجنّب ارتداء ربطات العنق والمناديل من اللون نفسه، فالأمر يبدو مملاً.

6 – عدم ارتداء قميص بأكمام قصيرة مع ربطة عنق، فالطلّة إما أن تكون رسمية أو غير رسمية.

7 – تجنّب أكمام السترة الطويلة جداً، فمن الناحية المثالية، يجب إظهار ما لا يقلّ عن نصف بوصة (1 سنتيمتر) من أصفاد القميص.

8 – عدم ارتداء ربطة عنق مرخية مع قميص مفتوح الأزرار إلا إذا كان يريد حقاً طلة غير رسمية.

9 – تجنب ارتداء الملاقط الخاصة بربطة العنق مع اللباس الرسمي.

10 – عدم ارتداء قميص داخلي تحت القميص وإلا على الرجل عدم خلع سترته أبداً.

مفاتيح أناقة الرجل بسيطة، والحصول عليها أمر ضروري لفتح باب الطلة البهية والانطلاق منه بثقة إلى أبواب الحياة الأخرى.