مستشفى دار الشفاء يطلق مختبراً لتشخيص أمراض الأوعية الدموية

مقالات

أعلن مستشفى دار الشفاء عن انضمام الدكتورة أبرار الحسيني اختصاصي مختبر أوعية دموية والحاصلة على زمالة المملكة المتحدة وايرلندا لتشخيص أمراض الأوعية الدموية، إلى فريق العمل بمركز الأمراض القلبية، والذي يعد مركزاً متكاملاً يعمل بإدارة كادر من أطباء أمراض القلب وممرضات وفنيين من ذوي الخبرة والكفاءة العالية. ويُستخدم في المركز أحدث التقنيات والأجهزة المتعارف عليها عالمياً في مجال الرعاية القلبية.

وبانضمام الحسيني صاحبة التخصص النادر في القطاع الصحي الخاص في الكويت، أطلق مستشفى دار الشفاء مختبره الخاص بتشخيص أمراض الأوعية الدموية.

وصرح رئيس الهيئة الطبية في المستشفى الدكتور يوسف الظفيري، «إن سر الحفاظ على استمرارية موقعنا الريادي، هو التزامنا الدائم بتطبيق خطط التطوير الطموحه التي وضعناها على أرض الواقع، وهذا لن يساهم فقط في دفع عجلة الرعاية الصحية في المنطقة إلى مستويات جديدة من التميز، بل سيساهم أيضاً في تقديم أعلى مستويات الخدمة الصحية للأجيال القادمة في مجتمعنا».

وأضاف «وضعنا أمام أعيننا هدفاً محدداً بأن نصبح في طليعة المؤسسات الصحية في البلاد التي توفر للمرضى أحدث الخدمات الطبية، من خلال فرق عمل متكامله تضم كادرا من أهم الأطباء الذين يتمتعون بدرجة عالية من الكفاءة في مختلف التخصصات، بالإضافة إلى كادر من الممرضات والممرضين والفنيين من ذوي الخبرة الطويلة، وتدعمهم أحدث التقنيات والأجهزة المتطورة المتعارف عليها عالمياً، وهذا الهدف يترجم بجدية وأمانة مدى حرص المستشفى على تقديم الاهتمام والرعاية المتفردة لمرضاه».

الجدير بالذكر، أن الحسيني تتخصص في علاج أمراض تصلب الشرايين وقصور الدورة الدموية، الجلطات الدماغية، أمراض الشريان السباتي، تضييق الشريان الكلوي، وصلات الغسيل الكلوي وزراعة الكلى.

كما أنها تشتهر بتقديم الخدمات العلاجية لحالات أمراض القدم السكري، الجلطات الوريدية، دوالي الساقين، التشوهات والعيوب الخلقية في الأوعية الدموية وتمدد الشريان الأورطي. ويرأس مركز الأمراض القلبية في مستشفى دار الشفاء الدكتور أحمد علاء الدين، استشاري الأمراض القلبية الحاصل على البورد الفرنسي في أمراض القلب والشرايين من أكاديمية باريس بجامعة بيير وماري كوري، وحائز على البورد الفرنسي في طب القلب التداخلي من جامعة باريس الثانية عشرة، كما أنه عضو في جمعيات القلب الفرنسية، الأوروبية واللبنانية.

وكانت أحدث الإضافات لفريق عمل مركز الأمراض القلبية الدكتور علي الصايغ، استشاري أمراض القلب وفسلجة القلب الكهربائية، أحد أهم أطباء أمراض القلب في الكويت، وصاحب التخصص النادر في الكويت لفسلجة القلب الكهربائية، وحاصل على البورد الأميركي لأمراض القلب، والبورد الكندي لأمراض القلب، بالإضافه إلى الزمالة الكندية لأمراض فسلجة القلب الكهربائية.

ويضم فريق العمل الاستشاري الدكتور سعد الكندري، الحائز على الزمالة الكندية والبورد الأميركي في الأمراض الباطنية، الزمالة الكندية والبورد الأميركي في أمراض القلب والشرايين، بالإضافة إلى تخصص دقيق في عمليات القسطرة القلبية التداخلية من جامعة أوتاوا بكندا.

بالإضافه إلى الدكتور بدر المهدي، استشاري الأمراض القلبية والحاصل على البورد الكويتي للأمراض الباطنية، الزمالة السعودية لأمراض القلب للكبار من مستشفى الملك فيصل التخصصي في الرياض، وزمالة القسطرة القلبية التدخلية من جامعة ميغيل بكندا.

ويضم المركز أيضاً الدكتورة أمل مكة، استشاري أمراض القلب والشرايين، والحاصلة على تخصص دقيق في تصوير القلب بالأمواج الصوتية من فرنسا، كما أنها عضو الجمعية الأوروبية للقلب.

كما يشمل الفريق أربعة أطباء قلب آخرين من خيرة الكفاءات الذين يسهرون على تقديم أفضل متابعة للمرضى، ناهيك عن جهاز تمريضي متمرس وتقنيي أشعة وغيره.