كيف تقاومين الشيخوخة وتحافظين على شباب دائم؟

مقالات

لعلك تضعين مرهماً للحماية من الأشعة فوق البنفسجية التي تدمر الكولاجين بسرعة كبيرة، لكن هناك المزيد الذي يجب اتباعه لحفظ الوجه غير استعمال المراهم، والشتاء هو الوقت المناسب لعمل صحوة ربيعية للجلد.

اجعلي وجهك صافياً:

والتجاعيد ليست الشيء الوحيد الذي يدّل على تقدم السن، فقد أجرت جامعة (غويتينغين) وجامعة (فيينا) دراسة أوحت نتائجها أن تغير لون الجلد دليل آخر على التقدم في السن، وأن الجلد الأملس يدل على الشباب والصحة والخصوبة.

البدائل المناسبة:

1- يقول الاختصاصي بأمراض الجلد، الدكتور (هوارد مراد): «لكي تقومي بحماية الجلد من البقع، فاجعلي عملك يبدأ من الداخل وينتهي بالخارج، تناولي الفواكه والخضراوات الطازجة الغنية بمضادات الأكسدة، لزيادة عامل الحماية من أشعة الشمس، مثل الرمان والطماطم والبروكلي والتوت والشاي الأخضر، كوني أكثر تناسقاً ليبدو جلدك كأفضل ما يكون، وليكن هدفك: التعود مدى الحياة على تناول الطعام المناسب، للحصول على جلد مثالي».

2- تناولي فيتامين (سي) الذي أصبح يُقدم في أمصال حديثة ويخلط معه مادة (الفاوانيا) وجذور الانجيليكا التي تعمل معاً لتدمير مادة الميلانين المكونة للبقع.

3- كبديل لليزر والعلاجات التقليدية الأخرى التي يمكن أن تستغرق شهرا للشفاء، فهناك مرهم جديد أقرته هيئة الأغذية والدواء الأميركية، يحوي نتروجيناً عالي التأثير لإزالة البقع البنية وجعل البشرة صافية.

4- أو جربي مرهم نبات الطرنجان، الذي يعتبر معروفاً للغاية في آسيا وغزا السوق الأميركية بقوة، فهو يقوم بعلاج تشوهات الجلد على الفور، كالبثور والبقع الغامقة وآثار الجروح (الندوب).

التجاعيد الخفيفة

والخطوط الدقيقة:

اليك سيدتي بدائل مفيدة:

1- يوصي الدكتور (رونالد موي) جراح التجميل من (لوس أنجليس) بثلاثة أنواع من العلاج بالليزر، بتكسير عنصر الأربيوم النادر لوقف انتاج مادة الكولاجين، ولتكن هناك فترة راحة لمدة شهر بين العلاجات الثلاثة.

2- تحويل الـ (DNA) الخاص بالجلد: اثبتت دراسة حديثة أن بالامكان عكس الضرر الذي يحدث في (DNA) بالخلية، وبالتالي التخلص من الخطوط الدقيقة التي تظهر بالجلد، ويمكن للمرضى الشعور بنتائج ايجابية خلال شهر.

3- العلاج بحقن البوتوكس والديسبورت والزيومين: يكون التعافي منها في وقت قليل نسبياً، وتقول (كيت سومرفيلد) اختصاصية أمراض الجلد، التي تستعين بالليزر في علاج زبائنها: «ان استعمال الليزر يقلل التجاعيد ويزيل الخطوط الدقيقة، لكنه أيضاً يعالج المسامات الكبيرة والنسيج غير المتماثل، ويتم ذلك بسرعة كبيرة».

تثبيت الجلد المترهل:

ان أردت جعل الجلد مشدوداً وبلا تجاعيد فإنك تهدفين بذلك لجعل وجهك يبدو طبيعياً أكثر، دون زيادات، اليك البدائل:

1- استعملي ليزر (C02) الذي تقول عنه دكتورة (ليزلي ستيفنز) اختصاصية جراحة التجميل: «إن استعمال هذا النوع من الليزر يساعد في تقليص ألياف الكولاجين في طبقة الجلد تحت البشرة، وبهذا يجعل الجلد مشدوداً وناعماً»، وتضيف ان النتائج تستغرق (4-6) أشهر.

2- تضيف (ستيفنز): «معظم السيدات في الثلاثينات وبداية الأربعينات من أعمارهن لسن مرشحات لعملية شد الوجه، لكن يمكنهن عمل جراحات للرقبة والجفن العلوي للعين، ومدة شهر كافية لشفاء كامل من معظم الجراحات البسيطة».

3- العلاج بالحرارة: وهو أحد الإجراءات المستخدمة لشد الوجه، ونتائجه فورية، وبفائدة إضافية وتحسن مستمر، وبأقل ازعاج (يذكر المرضى أنهم يشعرون بالدفء).

شد الوجه بأسلوب بسيط:

أياً كانت المنطقة التي تهتمين بها، فركزي جهودك في تغيير اسلوب حياتك ليكون أكثر بساطة، ولاحظي ان الاشياء البسيطة كمضغ اللبان أو التدخين، يمكن أن تساهم في ظهور التجاعيد، وهو ما تؤكده دكتورة (جيسكا وو) اختصاصية امراض الجلد من (لوس انجليس) فتقول: «اشياء كهذه قد تتسبب في تغضن الجلد وظهور الخطوط الدقيقة، لذا توقفي عن القيام بذلك».

البدائل:

1- تنصح الدكتورة (وو) باستخدام الليزر لإزالة التجاعيد حول العينين والشفتين بـ (3) اجراءات علاجية، بين كل منها شهر راحة.

2- تضيف الدكتورة (وو): يتم حقن حشوة تسمى (جوفيدرن) لداخل عظام الوجنتين أو الصدغ أو الفكين، فتعود العضلات والدهون إلى مكانها الذي كانت فيه قبل سنوات».

3- احصلي على وجه صاف: بعمل تقشير خاص للوجه والصدر. وعنه تقول الدكتورة (وو): «انه اسلوب مناسب جدا لتصغير حجم المسامات الكبيرة، وأقول لمن تعيش في أماكن أكثر برودة أو حرارة، استخدمي جهاز تنظيم الرطوبة، فهو يساعد على عدم تعرض جلدك للجفاف».

4- قللي من حجم الأكياس التي تظهر أسفل العينين وتشقق الشفتين بتفادي تناول الملح، مع وضع مرطب للشفتين ووسادة إضافية تحت رأسك ليظل عاليا عند النوم.

5- علاج سريع: للعينين المتورمتين، توصي الدكتورة (وو) بتناول مضاد للهستامين (للحساسية) ووضع قطعتين من القطن في حليب الصويا البارد (يحتوي مركبات عديدة مضادة للالتهاب)، وعصرهما قبل وضعهما على العينين بعد إغلاقهما، لتخفيف التورم.