اليونيسف: ملايين الأطفال البريطانيين عرضة لمستويات ضارة من التلوث

امراض وعلاجات

اليونيسف: ملايين الأطفال البريطانيين عرضة لمستويات ضارة من التلوث

كشف تقرير لمنظمة الأمم المتحدة للطفولة «يونيسف» يوم أمس الخميس أن ثلث الأطفال في بريطانيا ويقدر عددهم بنحو 4.5 مليون يعيشون في مناطق تعاني من مستويات ضارة من التلوث.

وأعلنت الحكومة البريطانية الشهر الماضي عن خطط لمكافحة تلوث الهواء بعد أن قالت المفوضية الأوروبية إنها ستشكو بريطانيا وخمس دول أخرى بالاتحاد الأوروبي إلى محكمة العدل الأوروبية بسبب عدم احترامها لضوابط جودة الهواء.

وقالت اليونيسف إن الخطط لا تتقدم بالشكل الكافي ودعت إلى توفير مزيد من التمويل لاتخاذ ما يلزم من إجراءات للمساعدة في خفض التلوث بالمناطق الأشد تضررا.

وقال التقرير «وفق خطط الحكومة لجودة الهواء فإن المستويات غير الآمنة للتلوث في نحو 71 في المئة من بلدات ومدن المملكة المتحدة ستظل غالبا على هذا الوضع لمدة 12 عاما أخرى».

وأظهر تقرير منفصل صدر أمس الخميس عن مؤسسة «غلوبال أكشن بلان» أن الأطفال عرضة لتلوث خطير ناجم عن السيارات على الطرق المزدحمة بنسبة تزيد 30 في المئة عن الكبار وذلك بسبب قصر قامتهم.

وقال وزير البيئة البريطاني مايكل غوف إن بحث «غلوبال أكشن بلان» مثير للقلق ويظهر مدى حاجة الحكومة لاتخاذ إجراء قوي لتحسين جودة الهواء.

وأضاف غوف في بيان «استراتيجيتنا الجديدة للهواء النقي توضح كيف سنصبح أول اقتصاد متقدم يحد من تلوث الهواء وفق ضوابط منظمة الصحة العالمية وقد استثمرنا 3.5 مليار جنيه استرليني (4.6 مليار دولار) للحد من الانبعاثات الضارة».

مستندات لها علاقة