باحثون صينيون يطورون طريقة آمنة وفعالة لتبييض الأسنان

امراض وعلاجات

باحثون صينيون يطورون طريقة آمنة وفعالة لتبييض الأسنان

قال باحثون صينيون، إنهم طوروا طريقة آمنة وفعالة لتبييض الأسنان بعيدا عن الطرق التقليدية التي تسبب ضررا بالغا لبنية ومينا الأسنان.

ووفقا لـ «الأناضول»، الطريقة طورها باحثون بمعهد الطب الانتقالي في جامعة نانتشانغ الصينية، ونشروا نتائج دراستهم في العدد الأخير من دورية ACS Biomaterials Science & Engineering العلمية.

وأوضح الباحثون أن السطح الخارجي للأسنان عادة ما يتغير لونه عندما يتناول الأشخاص الأطعمة والمشروبات الملونة، مثل القهوة والشاي وغيرهما، بالإضافة إلى التدخين، ونتيجة لذلك يتحول العديد من الأشخاص إلى علاجات وعمليات تبييض الأسنان.

وأضافوا أنه في الوقت الحالي، فإن أكثر منتجات تبييض الأسنان شيوعا تستخدم فيها مادة «بروكسيد الهايدروجين» التي تستهدف الصبغات التي تسبب تغير لون الأسنان.

وأوضحوا يمكن إسراع هذه العملية بتعريض الأسنان للضوء الأزرق أو طيف الأشعة فوق البنفسجية، لكن التركيزات العالية من مادة «بروكسيد الهايدروجين» يمكن أن تكسر مينا الأسنان، وتسبب الحساسية أو موت الخلايا.

وأكدوا أنه للتغلب على هذه المشكلة، قام الفريق بتعديل الجسيمات النانوية لـ «ثاني أكسيد التيتانيوم» الذي يستخدم في معجون الأسنان، ومركب «polydopamine»، وتمت إضافتهما إلى سطح الأسنان وتسليط الضوء الأزرق عليها لتنشيط المركبات على سطح الأسنان.

وبعد 4 ساعات من العلاج، كان مستوى التبييض مشابها لمستوى التبييض الذي تم الحصول عليه باستخدام الطرق التقليدية التي تعتمد على مادة «بروكسيد الهايدروجين».

ولاحظ الباحثون أيضا أن الطريقة الجديدة آمنة، حيث إنها لم تلحق أي ضرر بمينا الأسنان، بالإضافة إلى ذلك، أظهرت الطريقة نشاطا مضادا للبكتيريا ضد بعض بكتيريا الأسنان.

مستندات لها علاقة