صحة الفم تبدأ بالعناية بالأسنان اللبنية!

امراض وعلاجات

د ب أ 

يهمل بعض الآباء والأمهات العناية بالأسنان اللبنية للأطفال باعتبار أنها غير دائمة وأن الطفل سيفقدها في يوم ما. ويؤكد أطباء الأسنان خطأ هذا الاعتقاد فالأسنان اللبنية بحاجة لعناية شديدة خاصة وأن مينا الأسنان غير مكتملة فيها ما يجعلها أكثر عرضة للإصابة بالتسوس. ومن الممكن أن ينتقل تسوس الأسنان اللبنية للأسنان الدائمة، ما قد يؤدي إلى مشكلة أكبر.

ويبدأ ظهور أولى الأسنان اللبنية عادة بعد بلوغ الطفل أربعة إلى ستة أشهر وتكتمل بعد 24 شهرا تقريبا. وتعتبر هذه هي الفترة المناسبة للبدء في تنظيف أسنان الطفل باستخدام فرشاة مخصصة للأطفال إذ تكون معدة خصيصا للأسنان واللثة الحساسة.

وينصح طبيب الأسنان الألماني رالف روسلر في تصريحات لمجلة “إلترن” الألمانية، بتنظيف أسنان الطفل مرة واحدة في اليوم باستخدام معجون الأسنان المناسب للطفل. ومن المهم عند اختيار معجون الأسنان أن تكون نسبة الفلوريد فيه أقل منها في معجون أسنان البالغين. ويجب وضع كمية معجون لا تزيد عن حجم حبة البازلاء على الفرشاة حتى لا تضر بأسنان بالطفل حتى لو ابتلعها. ولا ينصح الخبراء حاليا بإعطاء الطفل أقراص الفلوريد والاكتفاء بالحصول عليه من مصادره الطبيعية في المياه المعدنية والمخبوزات وكذلك الملح الغني بالفلوريد.

أفكار مبتكرة

وبداية من العام الثاني ينصح الخبراء بتنظيف أسنان الطفل مرتين في اليوم. وتزيد الحاجة للعناية بأسنان الطفل عندما تبدأ الأسنان اللبنية في السقوط وتنمو الأسنان الدائمة، فوجود فجوات في الفم يزيد من حساسية اللثة. ويحتاج الأب والأم لبذل مجهود في البداية مع الطفل حتى يكتسب الطفل عادة تنظيف الأسنان، ولا مانع من السماح له بالإمساك بالفرشاة بنفسه بعد بلوغ العامين.

ومن الممكن الاستعانة ببعض الأفكار المبتكرة حتى لا يمل الطفل من عملية تنظيف الأسنان، كاتباع “فكرة الحروف والأصوات” التي استعرضها موقع “فاميليه” الألماني، وذلك اعتمادا على ثلاثة أصوات بحركات مختلفة للفم يفتح الطفل خلالها الفم بشكل مختلف يسمح بتنظيف جزء معين من الأسنان. ويبدأ الأمر بحرف القاف وربطه بجملة مثل “قرد يفتح فمه الآن” ويتيح فتح الفم عند نطق هذا الحرف تنظيف الأسنان الداخلية. بعدها تطلب من الطفل قول كلمة “آه” بشكل يسمح بتنظيف الجزء الخارجي للأسنان، وأخيرا كلمة “إي” التي تتيح تنظيف الجزء الداخلي للأسنان.

06.01.2016