الضوء الأزرق يهدد بالعمى

مقالات

تحذر دراسة نشرت بمجلة «التقارير العلمية» من الضوء الأزرق الصادر عن الهواتف المتحركة والحواسيب المحمولة وغيرها من الأجهزة الرقمية الأخرى لإمكانية تسببه في إصابة العيون بالعمى.
وجد العلماء أن التعرض لفترة طويلة لذلك الضوء يزيد إطلاق جزيئات سامة بالخلايا الحساسة للضوء بالعين، ما يؤدي إلى «الضمور البقعي» وهو حالة مرضية للعين تدرجية قابلة للشفاء حتى الآن وتؤدي للعمى بسبب إتلافها لخلايا الشبكية ويحذر العلماء من ذلك الضوء لما له من طول موجي أقصر وطاقة أقوى مقارنة بالأنواع الأخرى من الضوء وهي صفات تتلف العين، فالضوء الأزرق يؤثر بثبات في القرنية والعدسات ولا يمكن حجبه أو عكسه ما يتسبب بمرور الوقت في تلف مستقبلات الضوء بالشبكية. وجد العلماء من ناحية أخرى أن أحد مضادات الأكسدة الطبيعية من فيتامين E يمكن أن يحمي خلايا العين من التلف نتيجة تعرض الشبكية للضوء الأزرق، ولكنها حماية لم يتضح وجودها لدى المسنين؛ كما يمكن ارتداء النظارات الحاجبة للأشعة فوق البنفسجية، ويحذر من استخدام تلك الأجهزة في مكان مظلم.