فهم الآلية التي تسبب نوم المريض

مقالات

يدخل الكثير من المرضى في سبات من النوم خلال فترة مهاجمة المرض لهم، وهذه الحالة تحدث لكل المرضى بلا استثناء نتيجة الإجهاد والتعب، وظل العلماء يحاولون تفسير هذه الحالة فترة طويلة، إلى أن تمكن فريق من الباحثين الأمريكيين في دراسة حديثة من الوصول إلى السبب وراء هذه الحالة والطريقة التي تحدث بها.
ويوضح العلماء أن النوم عملية ضرورية للغاية من أجل مساعدة الأشخاص والحيوانات على الشفاء من الأمراض، وثبت وجود إشارات عصبية متشابهة لدى الأفراد والحيوانات، مهمتها تنظيم عملية النوم في فترة المرض.
واعتمدت الدراسة في هذا البحث على بعض أنواع من الديدان المحتوية على جهاز عصبي بسيط، وذلك من أجل معرفة الطريقة أو الآلية التي تحدث وتسبب حالة النوم أثناء المرض.
وتبين من الدراسة وجود خلية نوع من الخلايا العصبية يرتب استجابات الشخص للمرض، وفي حالة التعرض للمرض يحدث إجهاد لهذه الخلايا، وبالتالي يأتي الإحساس بالنوم للشخص حتى تسترد هذه الخلايا صحتها مرة أخرى.
واكتشفت الدراسة أن هذا النوع من الخلايا العصبية الموجودة في الديدان يفرز بعض المواد الكيميائية التي تبعث إشارات بين عصبونات الدماغ، وتساهم هذه الإشارات في تنظيم عملية النوم.
وقدمت هذه الدراسة دور المواد الكيميائية التي يفرزها هذا النوع من العصبونات وتسببه في حالة النوم، عن طريق تهدئة نشاط الخلايا العصبية المسببة لحالة اليقظة للشخص.
فحص الباحثون التحولات الجينية لمعرفة الجينات المسببة للنوم لدى الدودة، في حالة إفراز هذه المواد الكيميائية، وتبين وجود تحورات جينية تؤدي إلى نقص البروتين المستقبل المسمى «دمسر1» والموجود بسطح الخلايا، وأن الدودة لا تنام حتى في حالة إفراز المواد الكيميائية، وذلك يدل على أن هذا البروتين مهم للغاية لتحفيز المواد الكيميائية لعملية النوم.
وتعتبر هذه الدراسة مفيدة في طريق تطوير دواء يعالج الإجهاد الناتج عن الأمراض.