التبريد لحماية الشعر من الكيماوي

مقالات

توصل العلماء إلى حل لمشكلة تساقط شعر مرضى السرطان؛ بسبب العلاج الكيماوي، وهو ارتداء المريض أثناء الجلسة العلاجية قبعة من السيليكون تحتوي على مبرد يخفض درجة حرارة فروة الرأس.
يستهدف العلاج الكيماوي الخلايا سريعة النمو بما فيها الخلايا السرطانية وبصيلات الشعر، والكثير من أنواع ذلك العلاج يسبب فقدان الشعر خلال أسبوعين فقط من الجلسة الأولى، ولكن وجد من خلال الدراسة الحالية المنشورة بالمجلة الصادرة عن الجمعية الطبية الأمريكية والواردة بموقع أخبار الأبحاث الطبية أن تبريد فروة الرأس يقلل ذلك من خلال الحد من تدفق الدم إلى بصيلات الشعر، ما يقلل بدوره كمية الدواء التي تصل إلى الفروة؛ وعندما أخضع الباحثون مريضة من مرضى سرطان الثدي للتجربة ساعدت تلك القبعة في حماية كثافة شعرها بنسبة وصلت إلى 50%؛ وكانت النتائج مرضية بالنسبة لها.
يسبب تبريد فروة الرأس بعض الضيق للمريض أثناء استخدامه إلا أنه حل يعيد الثقة في المظهر لدى المرضى، وربما يصرح باستخدامه قريباً لمن يعانون سرطان الثدي والأورام الجامدة عموماً.