كثرة النعاس نهاراً عامل للزهايمر

مقالات

يقول العلماء إن المسنين الذين يشعرون بالنعاس خلال النهار بشكل مستمر يكونون عرضة بـ3 مرات أكثر لترسبات المادة الدماغية المرتبطة بمرض الزهايمر والحل هو حث المسنين على النوم الجيد ليلاً.
صممت الدراسة لمراقبة صحة آلاف من المتطوعين للمشاركة بها لاكتشاف عوامل خطر المرتبطة بتقدم العمر وإحدى الطرق المستخدمة للمتابعة كان استبيان يحتوي على أسئلة: «هل دوماً تشعر بالنعاس أو تغط في النوم أثناء النهار وأنت لا ترغب في ذلك؟»، و«هل تنام القيلولة»؛ وتتم الإجابة عن السؤال الأول بنعم أو لا بينما الإجابة عن السؤال الثاني تحدد مرات القيلولة بالأسبوع.
ظهر بعد تحليل البيانات أن من كانت إجاباتهم بنعم للشعور الدائم بالنعاس نهاراً كان لديهم ارتفاع بمعدلات البروتين بالدماغ بـ3 مرات أكثر من الذين أجابوا بلا والذي ظهر من خلال تصوير الدماغ بالتقينات الحديثة.
لم تتضح أسباب العلاقة بين النعاس النهاري وبين زيادة ترسبات البروتين ولكن ربما تعود إلى زيادة نشاط تكون الترسبات أثناء نوم النهار وربما يكون النوم في ذلك الوقت هو السبب وراء الترسبات