منع تغذية البكتريا علاج جديد

مقالات

زيادة مقاومة البكتريا للمضادات الحيوية أحدثت مشكلة في علاجات مرض السل الرئوي، وهو ما يمثل تحدياً كبيراً للأطباء، ولكن نجحت دراسة أمريكية جديدة في معرفة طرق تغذية بكتريا السل، حيث تبين أن هذه البكتريا تتغذى على دهون خلايا الرئتين، ويساعد هذا الاكتشاف على تطوير أدوية حديثة تقضي على هذا النوع من البكتريا بمنعها من التغذية.
ركز الباحثون في هذه الدراسة على معرفة الطريقة التي تساعد بكتريا السل على التكاثر والبقاء، حتى تصل إلى درجة الكمون داخل الخلايا الضامة، وتبين أنها تستطيع إعادة برمجة الخلية التي تعيش بداخلها، من أجل الحصول على الغذاء من دهون هذه الخلية.
وتمثل هذه النتيجة بشرى لتطوير عقاقير جديدة تعتمد على تجويع هذه البكتريا لتضعف بصورة كبيرة وتصبح غير قادرة على إحداث الضرر، ويحاول الباحثون السيطرة على انتشار مرض السل، الذي يعد مرضاً شديد العدوى، وينتشر من خلال رذاذ المصاب في الهواء.
قام الباحثون بتعريض خلايا الرئة لهذه البكتريا لمعرفة آلية عملها بعد وصولها إلى الخلية الضامة في الرئة، من أجل التوصل إلى طريقة للسيطرة عليها، ومنع الباحثون وصول الدهون الخليوية إليها، واكتشفوا أن البكتريا تلجأ إلى التغذية على الدهون الموجودة في غشاء الخلية المضيفة.
ويفسر ذلك أن دهون الخلية هو الغذاء الذي تعتمد عليه هذه البكتريا، ولذلك قام الباحثون باستهداف أنزيمات هذه البكتريا عن طريق تقديم دهون لها لا تستطيع امتصاصها، مما يعمل على وقف نشاط هذا النوع من البكتريا التي تقاوم المضادات، وتعد من الأساليب المبشرة في تطوير طرق علاج جديدة للحد من مرض السل الرئوي.