جهاز حديث يُشخص الدوار

مقالات

ابتكر باحثون من السويد جهازاً جديداً لتشخيص الدوار يعمل بتقنية توصيل العظام، وله فوائد هائلة تفوق الاختبارات المتوفرة حالياً.
وتوجد علاقة بين السمع والتوازن، وفي حالة مرضى الدوار فإن تلك العلاقة تُستغل لتشخيص مشاكل التوازن، حيث يعرض المريض لأصوات عالية لحث التقلص الانعكاسي بعضلات العين، والعنق الذي يقوم به الجهاز الدهليزي المسؤول عن التوازن.
استخدم الباحثون في التقنية الجديدة طريقة توصيل العظام للأصوات للحصول على نتائج أفضل. ويوضح أحد الباحثين طريقة عمل الجهاز قائلاً إنه نوع من الأجهزة التي تصدر اهتزازاً، وهو صغير الحجم، ويوضع خلف أذن المريض أثناء الاختبار، وصمم بحيث يعطي مستوى صوت كافياً لحث الانقباض الانعكاسي.
وما يحدث في حالة الانتقال بواسطة توصيل العظام هو أن الموجات الصوتية تتحول إلى اهتزازات داخل الجمجمة، وتحفز القوقعة بالأذن، وبالطريقة ذاتها فإن الموجات الصوتية تذهب عبر قناة الأذن، وطبلة الأذن، والأذن الوسطى.