اكتشاف دور السكري في تدهور الإدراك

مقالات

كشفت تقنيات التصوير الحديثة عما يحدث داخل دماغ مريض السكري، خصوصاً ببعض المناطق ما يؤدي إلى تدهور إدراكه ومقدراته المعرفية، وهو اكتشاف ربما يساعد في التغلب على تلك المشكلة.
يؤدي داء السكري بالنهاية إلى تراجع إدراك المريض وربما تصل الحالة لدى البعض إلى درجة الخرف ما يجعل ضعف الإدراك أحد مضاعفات السكري التي يسعى العلماء إلى إيجاد وقاية لها؛ وفي الدراسة الحالية، والواردة بموقع أخبار الأبحاث الطبية، توصل الباحثون إلى التغيرات التي تطرأ على الدماغ، وتشير إلى أمراض الأوعية الدموية الدقيقة المرتبطة بتراجع العمليات الكلامية لدى مرضى السكري النوع 2، حيث ظهر لهم أن مناطق بالمادة البيضاء بالدماغ تتضرر الشعيرات الدموية الموجودة بها، وبالتالي تضعف مقدرات المريض الإدراكية والتي تظهر في صورة مشاكل بالكلام وغيره.
يعتقد الباحثون أن تراجع الأوعية الدموية لدى مريض السكري ومنها الشعيرات الدموية بالدماغ، ربما تقف وراء المضاعفات التي تنتج عن المرض، ومنها ضعف الإدراك وهو ما سوف يجعل العلم يستهدف تلك المشكلة لوقاية المريض من تراجع الإدراك.