اكتشاف ما يحدث للدماغ أثناء الحسد

مقالات

ظهر من خلال التجربة على قرد المكاك أن منطقة معينة بالدماغ حدث بها تغير عندما أعطي قرد آخر مكافأة، وهو تغير يعطي فكرة عن شعور الحسد؛ ونشرت النتائج بمجلة «الطبيعة لعلم الأعصاب».
يعتمد شعور الإنسان سواء بوضعه الاجتماعي أو جودة أشيائه الخاصة على تقييم الآخرين، وفي الدراسة الحالية حاول الباحثون معرفة مراقبة الإنسان نفسه للبيئة المعقدة المحيطة به في ظل ظروف محدودة الموارد وما إذا كان يشعر بالسعادة أو الإحباط تجاه ما يملك أجرى الباحثون تصوير الدماغ للقرد في حالة تلقيه لمكافأة أو تلقي قرد آخر لها، ووجد أن منطقة معينة بالدماغ ترتبط بعمليات المكافأة تعتمد في تقييمها لها على ما إذا كان قرد آخر تلقى مكافأة أم لا؛ فقد قام الباحثون بوضع قردين في اتجاه بعضها البعض بحيث يتقابلان ثم بإعطائهم جرعات من الماء.
درس الباحثون مناطق الدماغ الداخلة في المواقف المثيرة للحسد والمسارات التي تنشط بينها، وبقياس الأوقات التي تنشط المناطق المختلفة، ووجد أن مساراً معيناً يدخل في انتقال المعلومات من الفص الجبهي الأنسي إلى وسط الدماغ؛ ويستنتج من النتائج، وبناءً على التشابه بين قرود المكاك والإنسان، أن ما يحدث لدى الإنسان شبيه بذلك.