البروبيوتيك يقلل حاجة الطفل للمضادات الحيوية

مقالات

أدهشت نتائج دراسة حديثة، الباحثين؛ بعد أن وجدوا أن استخدام البروبيوتيك بانتظام في مرحلة الطفولة يقلل بدرجة كبيرة من الحاجة لاستخدام المضادات الحيوية، التي يكثر وصفها لتلك الفئة العمرية.
يؤدي الإكثار من العلاج بالمضادات الحيوية أو سوء استخدامها إلى ما يعرف بمقاومة المضاد الحيوي؛ لذا أصبح من الضروري تقليص وصف تلك الأدوية كخطوة في اتجاه الحد من مقاومته. راجع الباحثون 12 تجربة أُعطي فيها الرضع والأطفال البروبيوتيك، ووجد أن تناوله بشكل يومي أسهم في تراجع وصف المضادات الحيوية بنسبة 29% لتلك الفئات العمرية، واشتملت الدراسات لنوعين من البروبيوتيك(البكتيريا النافعة)؛ وكانت دراسات سابقة قد وجدت أن استخدامها قلل الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي والأمعاء الشائعة كما قلص من مدتها.
يتضح من النتائج أن استخدام البروبيوتيك طريقة ممكنة لتقليل وصفات المضادات الحيوية، التي ظهر تأثيرها السالب في مرحلة الطفولة وفي المراحل العمرية التالية كما أنها تعد سبباً لمقاومة المضادات الحيوية؛ حيث يصبح العلاج بها دون جدوى لعدم استجابة الجسم لها.