التنشئة الدينية سبب للصحة الجيدة

مقالات

يقول باحثون من كلية الصحة العامة بجامعة هارفارد، من خلال دراسة نشرت ب«المجلة الأمريكية لعلم الأوبئة»، إن نشأة الأطفال واليافعين في بيئة دينية تأتي بفوائد صحية عدة، تظهر منذ تلك المرحلة العمرية.
ويقول الباحثون بالتفصيل إن الأطفال واليافعين الذين يحضرون التجمعات الدينية الأسبوعية ويؤدون الصلاة اليومية ويقضون بعض الوقت في جلسات التأمل، أخبروا عن رضاهم عن حياتهم بدرجة كبيرة عندما بلغوا سن العشرين، كما كانوا أكثر إيجابية وأقل عرضة للاكتئاب أو ممارسة العادات الخاطئة كالتدخين أو إدمان المخدرات وغيرهما.
ويرى الباحثون أن نتائج هذه الدراسة مهمة من الناحية الصحية ومن ناحية الممارسات التي يقوم بها الوالدان، حيث وجد أن الأطفال الذين يشبون في بيئة دينية تؤثر تلك البيئة إيجاباً في سلوكياتهم الصحية وصحتهم النفسية والشعور الجيد لديهم بصورة عامة.