«مشاية الطفل» توصله للمخاطر

مقالات

تحذر دراسة نشرت حديثاً بمجلة «طب الأطفال»، من ترك الطفل دون مراقبة وهو على «المشاية»، وذلك بعد أن وجد الباحثون من خلال الإحصائيات، أن مئات الآلاف منهم تعرضوا للإصابات المختلفة وهم عليها.
وراجع الباحثون بيانات إدخال الأطفال الرضع ممن يستخدمون «المشايات» لأقسام الطوارئ بالمستشفيات بين عامي 1990 و2014، ووجدوا أن أكثر من 230,000 منهم ممن تقل أعمارهم عن 15 شهراً، أدخلوا بسبب تعرضهم للإصابة عندما كانوا على «المشايات» الخاصة بهم، وتتراوح الإصابات ما بين الخدوش البسيطة والجروح، إلى كسر الجمجمة أو العظام.
ووجد الباحثون من ناحية أخرى، أن 3 من بين كل 4 إصابات حدثت بسبب سقوط الطفل من السلم عندما كان على «المشاية».
وتعد «مشاية» الطفل مصدر خطر حقيقي عليه، ولكن من الجيد أنه مصدر يمكن تجنبه من خلال استبداله ببدائل أخرى أكثر أماناً، مثل الكراسي والألعاب التي تتحرك بمكانها، ولكن من دون أن عجلات.