مادة فعالة للتخلص من حكة الجلد

مقالات

يعاني المصابون بمرض الصدفية الحادة، حكة شديدة ومزعجة، وتعد من الأمراض الجلدية التي تسببها المناعة الذاتية الوراثية، وتكون على هيئة بقع حمراء على الجلد ويصاحبها قشور كثيفة، ونجح فريق من العلماء الأمريكيين في التوصل إلى دواء جديد يحتوي على مادة فعالة جيدة تخلص من الشعور بحكة الجلد ويتم حقنه في جسم المريض.
ويصيب هذا المرض الأشخاص بين عمر 16 إلى 36 عاماً، واعتمد الدواء الجديد على مادة فعالة ترتبط بالبروتين الذي يسبب الالتهابات والحكة، ومن ثم يعمل على تثبيط الاستجابة نحو الالتهابات، والتي تؤدي إلى الإصابة بهذا المرض.
قام الباحثون بإجراء تجارب عملية على العلاج الجديد، وذلك عن طريق تجربة سريرية على 4500 مريض بعد توزيعهم على مجموعات، وتبين أن المجموعة التي تم علاجها بالدواء الجديد تعافى الجلد المريض فيها، مقارنة بالآخرين الذين تلقوا علاجاً وهمياً كمجموعة ضابطة.
وثبت فشل العلاج الذي تم تناوله عبر الفم في تجارب سابقة، ولذلك ركز الباحثون على أسلوب الحقن ليدور الدواء مع الدم في الدورة الدموية، وتمت الموافقة على العلاج الجديد.
كشف الباحثون عن وجود بعض الآثار النفسية الجانبية لهذا الدواء خاصة على المصابين بالاكتئاب، كما يمكن أن تظهر التهابات أخرى لأن العلاج يؤثر في المناعة، وربما تحدث حساسية أو مشاكل للمناعة.
ويحذر العلماء المصابين بمرض كرون من تعاطي هذا الدواء، وينبغي معرفة مدى إصابة الشخص بالسل الرئوي قبل تناوله لهذا العلاج، ويجب كذلك عدم تطعيم الشخص الذي يخضع للعلاج باللقاح الحي.
ويتسبب هذا الدواء في الإصابة بالصداع والإسهال والغثيان والإجهاد، وتحسس مكان الحقن والإنفلونزا وألم في الحلق والعضلات،، وتناقص معدلات خلايا الدم البيضاء والالتهاب الفطري، وذلك حسب وصف بعض المرضى المعالجين بهذا الدواء.