قصاصة تشخص الأمراض المعدية

مقالات

تقدم علماء من أوروبا واليابان، بتقنية حديثة وعملية للكشف عن الأمراض المعدية وهي عبارة عن شريط من نوع معين من الورق المتوهج توضع عليها نقطة الدم وتظهر النتيجة خلال 20 دقيقة من خلال كاميرا رقمية ملحقة بها.
اتجه العلماء في الأعوام الأخيرة، إلى تصميم وسائل يدوية للفحص تكون أبسط في تركيبتها وأسهل في استخدامها وسريعة لتوفير الوقت والجهد بجانب تقليل الكلفة الباهظة للوسائل المخبرية المستخدمة حالياً، ومن المجهودات في ذلك المجال ما توصل إليه الباحثون من خلال الدراسة الحالية وهي جهاز الفحص الجديد والذي تكمن آليته في اكتشاف الأمراض المعدية بتلك الورقة، من خلال اكتشاف وجود أجسام مضادة معينة بالدم، يفرزها الجسم كردة فعل لوجود العدوى كالفيروسات والبكتيريا.
توضع نقطة الدم بمكان مخصص بالشريط الورقي ثم الانتظار لمدة 20 دقيقة ثم تقلب، وما يحدث هو أن التفاعل الكيميائي الحيوي يتسبب في جعل أسفل الورقة يصدر لوناً أزرق مخضراً، وكلما كان اللون أكثر زرقة، كان هنالك تركيز عالٍ للأجسام المضادة؛ ويمكن من خلال أي كاميرا رقمية، وإن كانت كاميرا الهاتف المتحرك، تحديد اللون وبالتالي معرفة النتيجة.