مادة نباتية تعالج آثار البدانة بالدماغ

مقالات

أثبت باحثون أسبان التأثيرات الإيجابية لاحد الهرمونات النباتية في إعادة الدماغ إلى طبيعته عقب التغيرات التي حدثت به والناتجة عن تناول الأطعمة عالية الدهون أو نتيجة الإصابة بداء السكري أو البدانة، وذلك نتيجة دراسة حديثة نشرت بمجلة «علم حيوية الأعصاب الجزيئي».
درس العلماء الهرمون النباتي المعروف باسم حمض الابسيسيك ومدى مقدرته في مكافحة الآثار الضارة للنظام الغذائي عالي الدهون في الجهاز العصبي المركزي، وبالتجربة على الفئران التي حفز لديها الالتهاب العصبي الناتج عن تغذيتها على الأطعمة الدسمة وجد أن التغيرات ببعض التعابير الجينية لديها عادت إلى طبيعتها وكذلك التغيرات التي طرأت على عمليات تكون الخلايا العصبية الجديدة، ولوحظ من ناحية أخرى تراجع علامات الالتهابية بالدماغ.
يرى الباحثون بضرورة تحصيل المزيد من التفاصيل حول الالتهابية العصبية لأهميتها للصحة العامة، فالنظام الغذائي المشتمل على الأطعمة الدسمة والسكرية بجانب قلة النشاط البدني يمكن أن تؤدي إلى متلازمة الايض والالتهاب العصبي فينتج عن ذلك تدهور العمليات الحيوية والاصابة بأمراض الزهايمر وغيره.