عقار لسرطان الدم يعالج الزهايمر

مقالات

توصل الباحثون بعد دراسة أسباب الزهايمر إلى أن أحد العقاقير المستخدمة لعلاج سرطان الدم يمكن أن يعالج الزهايمر؛ وهي نتائج دراسة نشرت في مجلة «موت الخلية والأمراض».
ولا يمكن القطع بأسباب الزهايمر، ولكن من المعروف أن ترسبات البروتين «اميلويد بيتا» في أدمغة المرضى تكون بصورة غير طبيعية، وتزداد مع تقدم المرض، أو ربما المرض يزداد مع زيادة تراكمها؛ ومن خلال الدراسة الحالية نظر الباحثون في آلية جديدة للمرض غير البروتين المذكور، وهي قنوات البوتاسيوم، حيث وجد أنه تحت ظروف الضغط الواقع على دماغ مريض الزهايمر تتراكم تلك القنوات، وتضر بالخلايا العصبية، ما يعزز إنتاج بروتين اميلويد بيتا؛ وفي العادة فإنه يزداد تراكم القنوات بسبب العملية الكيميائية المعروفة بالأكسدة.
وجرب الباحثون على الفئران عقاراً مستخدماً لسرطان الدم، ووجدوا أن بإمكانه علاج مرض الزهايمر، لذلك ينوون تجربته على الإنسان، وإن نجح فإنه سوف يفيد ليس في علاج الزهايمر فقط، بل في علاج بعض الآثار الناجمة عن تعرض الدماغ للإصابات أيضاً.