زيادة ونقص ساعات النوم يضعفان الذاكرة

مقالات

أظهرت نتائج دراسة عالمية تتعلق بالنوم، أن الأشخاص، الذين ينامون ما بين 7-8 ساعات كل ليلة، يكون أداؤهم الإدراكي أفضل ممن ينامون ساعات أقل أو أكثر؛ ما يشير إلى ضرر كل من قلة النوم، والنوم لساعات طويلة.
أخبر نصف من شملتهم الدراسة تقريباً- نشرت بمجلة النوم- أنهم ينامون أقل من 6.3 ساعة كل ليلة، أي أقل من المدة الموصى بها بساعة، ومن المدهش أن أكثر من أخبر عن نومهم 4 ساعات فقط كانوا من هم في عمر 9 أعوام.
وجد الباحثون أن النوم للمدة الموصى بها (7-8 ساعات) ارتبطت بالأداء الإدراكي الجيد، بغض النظر عن العمر وارتبط ضعفه بزيادة عدد ساعات النوم وبقلتها. يتضح مما سبق، أن النوم يجب أن يكون لمدة زمنية محددة لا تزيد أو تقل بدرجة كبيرة حتى يتمتع الشخص بادراك عالٍ وذاكرة قوية، فعندما يكون الشخص في حالة النوم يقوم الجسم بوظائف حيوية متعددة؛ لذلك تتأثر كفاءته باضطراب وقت النوم واليقظة.