طريقة علاجية لتوحد الكبار

مقالات

اكتشف باحثون أمريكيون مسار إشارة بالدماغ، يمكن أن يعالج دوائياً لإعادة الدماغ إلى طبيعته ووقف سلوكات التوحد؛ وذلك نتاج دراسة نشرت ب«وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم».
أجريت الدراسة على فئران عدّلت وراثياً، بحيث تعاني التوحد، واعتمد الباحثون على دراسة سابقة على السيروتونين المنظم للحالة المزاجية للشخص، وقاموا باستهداف أنزيم p38α MAPK. بأدمغة الفئران والذي يشكل إشارة دماغية ويرتبط بالتوتر والالتهابية؛ وأعطيت الفئران الدواء الذي يهاجم الأنزيم على وجه الخصوص وثبتت آمنيته من قبل.
أعطيت الفئران الدواء بمعدل مرة واحدة يومياً وعلى مدى أسبوع، وأدى ذلك إلى تراجع كثير من التغيرات الدماغية غير الطبيعية.
لا تتوفر حتى الآن عقاقير مصرح بها من قبل الجهات الصحية لعلاج اضطرابات طيف التوحد، ولكن تشير نتائج الدراسة الحالية إلى إمكانية علاج بعض من تلك الحالات من خلال استهداف الأنزيم المذكور عن طريق الدواء مجال البحث الحالي.