الاكتئاب يسبب شيخوخة البدن

مقالات

أظهر فحص الحمض النووي بالخلايا الجسدية لمصابين بالاكتئاب، أن أجسادهم أكبر عمراً بمتوسط ثمانية أشهر مقارنة بأندادهم الذين لا يعانون تلك الحالة النفسية، ويزيد ليصل إلى عام كامل في حالة من تعرضوا للصدمة النفسية في الطفولة.
يعلم سلفاً أن الاكتئاب والصدمة النفسية يرتبطان بقصر العمر، وكشفت الدراسة الحالية، والتي أوردها موقع أخبار الأبحاث الطبية، السبب الجسدي وراء ذلك، حيث وجد أن الاكتئاب الحاد يُحدث تغيرات كبيرة بالحمض النووي بخلايا الجسم بطريقة مشابهة لكبار السن. وتتم معالجة المواد الوراثية بالحمض النووي في العادة بواسطة عملية المثيلة، وهي إضافة مجموعة الميثيل إلى الحمض النووي، لذلك فإن عملية مثيلة الحمض النووي هي طريقة الجسم للسماح بتعديل وظيفة الجين من دون إحداث تغير بتسلسل الحمض النووي، وما شوهد لدى حديثي الإصابة بالاكتئاب أو بالضغوط النفسية هو تسارع الساعة الحيوية المتعلقة بالجينات لديهم والدال على تقدم العمر الجسدي.
تعتبر هذه النتائج في غاية الأهمية لكشفها تأثير الاكتئاب والصدمة النفسية في الجسم على المستوى الجيني، وتشير إلى أهمية التدخل العلاجي ليس فقط لعلاج تلك الاضطرابات، وإنما لوقف الشيخوخة البدنية للمريض.