طريقة جديدة لعلاج الأمراض المستعصية

مقالات

نجح فريق من الباحثين الأمريكيين في تطوير طريقة جديدة تسهم في علاج أحد الأمراض المستعصية وهو التصلب المتعدد، الذي يصعب علاجه بالأدوية التقلدية التي تعمل على تحفيف الأعراض فقط، وتعتمد الدراسة الجديدة على استخدام آلية تحفيز التيار المباشر في الدماغ.
واستطاع بعض علماء الهندسة الطبية الحيوية ابتكار تقنية حديثة وهي تحفيز التيار المباشر بالجمجمة، وهذه الطريقة أفادت كثيراً في الدراسة الحالية لعلاج مرض التصلب المتعدد، الذي يعد من الأمراض التي تصيب الجهاز العصبي، وتؤثر سلباً على الرؤية والتركيز والعضلات.
وضمت الدراسة الجديدة مجموعة ضابطة لأشخاص مصابين بهذا المرض، خضعوا لممارسة الألعاب الإلكترونية على الكمبيوتر ولم تستعمل معهم التقــنية الحديثة، والمجموعة الأخرى من المرضى طبقت عليهم الطريقة الحديثة، خلال ممارسة ألعاب الكمبيوتر المحــــددة لهـــم، فـــي خــطة تمـــرينات الدمـــاغ.
وتهدف هذه الألعاب إلى تحسين قدرات المهارات الإدراكية، ومنها سرعة معالجة المعلومات وتقوية الذاكرة والاستجابات الفورية وتعزيز قدرة التركيز، ويركز الجهاز الجديد على منطقة القشرة الدماغية، من أجل تمكين الخلايا العصبية من تبادل الإشارات بسهولة بينها، وبالتالي تحسين عمل الوصلات العصبية وسرعة التعلم. وتعتمد التقنية الحديثة على انتقال تيار منخفض السعة من خلال الأقطاب الكهربية المثبتة على فروة الرأس، حيث يساعد التيار الكهربائي على تحفيز قشرة الدماغ، مما يؤدي إلى تحسين القدرات السابقة.
ويستهدف الجهاز قشرة الفص الجبهي الظهرية الوحشية، وهي جزء من الدماغ له علاقة بالإدراك والاكتئاب والإجهاد، وهي النواحي التي تتضرر بمرض التصلب المتعدد.
وأدى الأشخاص المتطوعون هذه التمرينات في البيت وتمت متابعتهم عن بعد، وأتموا 12 جلسة مدة كل واحدة 25 دقيقة، وبعدها قام الباحثون بقياس عملية الإدراك بواسطة الاختبارات المخصصة لذلك، وكذلك اختبارات الانتباه ومدى تغير الاستجابة، وانتهت الدراسة إلى حصول المرضى الذين طبقت عليهم التقنية الحديثة على درجات أعلى بكثير من الذين لم يستخدموها.