أطعمة للوقاية من الأمراض النفسية والبدنية

مقالات

يتدخل نوع الغذاء في الحالة الصحية للشخص، وكثير من الأمراض الخطيرة والمزمنة يكون التفريط في النظام الغذائي المتوازن أحد الأسباب الرئيسية لها. واكتشفت دراسة أمريكية حديثة، أن وضع الفواكه والخضروات ضمن الوجبات اليومية، يساعد على الشفاء من الأمراض النفسية خلال 15 يوماً فقط.
وتنصح المؤسسات الصحية الأمريكية، المواطنين بتناول 150 جراماً من الفواكه، ومثلها من الخضروات على مدار اليوم، وذلك من أجل الحفاظ على صحة الجسم وحمايته من بعض الأمراض.
وتستطيع الفواكه والخضروات تقليل فرص الإصابة بمرض السمنة ومرض السكري من النوع الثاني، كما تحمي من أمراض القلب والسرطان، وتجنب الشخص التعرض للسكتات الدماغية، والجديد الذي أثبتته الدراسة الحالية، والذي يضاف إلى فوائد هذه الأطعمة، هو قدرتها على التخلص من المشاكل النفسية.
وركزت الدراسة الجديدة على بحث العلاقة بين تلك الفواكه والخضروات، وبين الحالة العقلية والنفسية، وضمت الدراسة 189 طالباً، ممن تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 25 عاماً، وقسم الباحثون هؤلاء الطلاب إلى ثلاث مجموعات، واستمرت التجربة عليهم لفترة وصلت إلى 15 يوماً.
وتناولت مجموعة منهم خلال هذه الفترة كميات إضافية من الخضروات والفواكه، مثل الكيوي والموز والتفاح والبرتقال والكمثرى، ومن الخضروات الخيار والجزر وغيرها.
وكانت المجموعتان الأخيرتان تتناولان أطعمة متنوعة دون التركيز على الخضروات والفواكه، ثم خضعت المجموعات كلها لقياس الحالات النفسية، ومنها مظاهر الاكتئاب والتوتر ومستوى المزاج والأنشطة والدوافع، وبعض علامات الصحة الدماغية.
وبيّنت نتائج الدراسة أن مجموعة الطلاب التي ركزت على تناول الفواكه والخضروات بزيادة، هي المجموعة التي تحسنت حالتها النفسية بصورة كبيرة، وانعكس ذلك في صورة حيوية ونشاط ملحوظ وحالة من الانتعاش.
كما لم يظهر على باقي المجموعات أي تحسن واضح في الحالة النفسية أثناء فترة التجربة، وانتهي الباحثون إلى أن تناول هذه الأطعمة بشكل مباشر وكمية كبرى، ضروري للحفاظ على الصحة النفسية والجسمية، والوقاية من الأمراض النفسية والبدنية معاً.