المأكولات البحرية للحوامل تحمي الجنين

مقالات

يجب أن تبحث الأم عن كل ما يفيد الجنين أثناء مرحلة الحمل؛ لتجنب إصابته ببعض المشاكل أثناء هذه الفترة المهمة من تكوينه، وفي هذا الإطار توصلت دراسة قام بها باحثون من الدنمارك إلى أن تناول السيدات في مرحلة الحمل للمأكولات البحرية أو المكملات الغذائية، التي تحتوي على الحمض الدهني أوميجا3 يساهم في وقاية الطفل فيما بعد من الإصابة بمرض الربو.
وتفيد عموماً الأحماض الدهنية الحالة الصحية للشخص، وتقلل من عوامل الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، ولها دور في تعزيز القدرات الإدراكية، ويتواجد أوميجا3 في أسماك السلمون والتونة والمحار وبذور الكتان، كما يمكن الحصول عليها من خلال تناول المكملات الغذائية ومنها زيت السمك.
وتؤكد بعض الأبحاث أن الاستفادة من الغذاء مباشرة للحصول على أوميجا3 يمثل فائدة أكبر بكثير من المكملات الغذائية؛ ولذلك يفضل تناول الأسماك باعتدال، من أجل حماية القلب والأوعية الدموية من الأمراض، كما أن هذه الأحماض لها علاقة وطيدة بمحاربة العوامل التي تسبب تدهور الإدراك والإصابة بالزهايمر والخرف.
وبينت الدراسة الحالية أن تناول السيدات الحوامل لكمية تقدر بــ 30 جراماً على مدار الأسبوع من الأطعمة البحرية يساعد على تحسين صحة الجنين، إضافة إلى ميزة جديدة لهذه الأحماض، وهي أن تناول الحامل لها يساهم في وقاية الطفل في المستقبل من الربو.
قام الباحثون بعمل التجربة على 764 سيدة حامل في الأسبوع 23 من الحمل، وفيها تناولت عدة سيدات جرعة يومية من أوميجا3 طويل السلسلة، وكانت على هيئة زيت السمك، وتناولت بعضهن جرعة وهمية من زيت الزيتون يومياً.
وتوضح الدراسة أن قياس مستويات الحمض الدهني أوميجا3 في الدم يعطي تقييماً دقيقاً لنمط التغذية، واستمر الباحثون في متابعة الحالة الصحية للأطفال لمدة 6 سنوات بعد الولادة.
واتضح من خلال النتائج أن السيدات الحوامل اللاتي تناولن الجرعات اليومية من أوميجا3 خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة من فترة الحمل، تراجعت لديهن فرص إصابة الأطفال بصفير الصدر ومرض الربو بدرجة وصلت إلى 35%، وتنصح الدراسة السيدات الحوامل بالحفاظ على تضمين الوجبات الغذائية بالأطعمة التي تحتوي على أوميجا3.