الرياضة تقي الأطفال من السكري

مقالات

يقول الباحثون، إن الرياضة النشطة تقلل عوامل الإصابة بداء السكري وأمراض القلب والشرايين ليس لدى الكبار فقط؛ بل الأطفال أيضاً؛ ونشرت تلك النتائج بـ«المجلة الاسكندنافية للطب والعلوم في الرياضة».
راجع الباحثون بيانات النشاط البدني لمجموعة من الأطفال، التي جمعت من خلال متابعتهم على مدى عامين، وركز الباحثون على ارتباط تغيرات كمية النشاط البدني النشط أو المتوسط أو الخفيف والخمول بعوامل الإصابة بداء السكري النوع 2 وأمراض القلب والشرايين كعوامل شحوم الجسم ومحيط البطن وغيرها. وجد بعد تحليل البيانات، أن خطر الإصابة بداء السكري النوع2 وأمراض القلب والشرايين بصورة عامة وبشكل فردي تراجعت لدى الأطفال الذين يمارسون الرياضة النشطة، بينما زادت لدى من يجلسون لساعات طويلة.
تشكل النتائج تحذيراً من الخمول والجلوس لساعات طويلة دون ممارسة الرياضة أو الأنشطة البدنية بصورة عامة؛ لأن ذلك يعد عامل خطر للإصابة بالأمراض المزمنة سواء للكبار أو الأطفال.