المظهر الصحي للطفل يخدع أحياناً

مقالات

وجدت دراسة حديثة نشرتها «أكتا لطب الأطفال» أن أكثر من ربع الأطفال الأصحاء الذين يبلغون من العمر 6 أعوام لديهم عوامل خطر للمشاكل الأيضية، ما يجعلهم عرضة بدرجة كبيرة للإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
شملت الدراسة أكثر من 200 طفل لا يعانون مشاكل صحية وكانت ولادتهم بعد اكتمال مدة الحمل، وبإجراء الفحوص لهم وجد أن 26% منهم يعانون مشاكل بالأيض (استقلاب الطعام) منها مقاومة الأنسولين، التي تعد علامة للإصابة بداء السكري النوع2، وبالرغم من أنها ترتبط بزيادة الوزن أو البدانة إلا أن كثيراً من أولئك الأطفال من ذوي الأوزان الطبيعية.
يتضح من الدراسة أن بعض العوامل المسببة للأمراض تبدأ داخل الجسم قبل ظهورها في المظهر الخارجي للطفل، ويعتقد الباحثون بضرورة تحسين التدخلات الوقائية دون التركيز على وزن الجسم حتى يتجنب الإصابة بأمراض الشرايين والقلب وداء السكري.