عامل مشترك بين الروماتويد و«احتشاء عضلة القلب»

مقالات

اكتشفت مجموعة من الباحثين، أن زيادة مضادات الفوسفوليبيد المرتبطة بمرض الروماتويد، ترتفع معدلاتها أيضاً في حالة احتشاء عضلة القلب، ودون وجود علة مناعية مشتركة.
تصنف مضادات الفوسفوليبيد كمجموعة من الأجسام المضادة، التي تستهدف الأنسجة الداخلية، بما فيها الجزيئات الدهنية الموجودة بغشاء الأوعية الدموية، وخلايا الصفائح الدموية، وترتفع معدلاتها عند الإصابة بمرض الروماتويد، وتزيد خطر تجلط الدم، ووجد من خلال فحص الدم لحوالي 800 شخص -تعرض بعضهم لاحتشاء عضلة القلب -أن تلك الأجسام تزداد أيضاً لدى مرضى الاحتشاء؛ لكنها الأجسام المرتبطة فقط بعملية تجلط الدم.
تعد النتائج مهمة؛ لاكتشافها وجود عامل مشترك بين الحالتين؛ وهو نوع من الأجسام المضادة، وربما تساعد في تحديث علاجات احتشاء عضلة القلب، التي تستخدم لفترات طويلة.