ارتفاع الإستروجين وراء «الفتق الإربي» للرجال

مقالات

ترتفع معدلات هورمون الإستروجين الأنثوي لدى الرجال، مع تقدمهم بالعمر، ووجدت نشرة حديثة بـ«وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم» أن ذلك يقف وراء ما يعرف بالفتق الإربي، والذي يتطلب تدخلاً جراحياً.
قام الباحثون على سبيل التجربة برفع مستويات هورمون الإستروجين لدى ذكور الفئران، ووجد أن عضلات أسفل البطن كانت أكثر الأنسجة تحسساً له، وحدثت بها ندبة كاستجابة لتلك الزيادة، مما أدى إلى فتق جدار البطن، وعلى العكس من ذلك ساعد تخفيض ذلك الهورمون بواسطة العقاقير في منع حدوث الفتق.
تشير النتائج إلى إمكانية المعالجة الوقائية لدى الإنسان باستخدام مثبطات الأروماتايز لتخفيض الهورمون وتقوية العضلات بتلك المنطقة، فالهورمون الذكوري تستستيرون يتحول إلى الهورمون الأنثوي الإستروجين بواسطة هورمون أروماتايز، لذلك يساعد تثبيط الأخير في منع ترقق جدار البطن وحدوث الفتق.