بكتريا الأمعاء ترتبط بالسكري

مقالات

تشير نتائج دراسة نشرت بمجلة «الخلية» إلى أن التركيبة الميكروبية بالأمعاء قادرة على التأثير في كيفية استجابة خلايا الجسم للأنسولين ما يجعلها عاملاً خفياً من عوامل الإصابة بداء السكري النوع2.
ارتبطت ميكروبات الأمعاء بعدد من الجوانب الصحية سواء كانت بشكل إيجابي أو سلبي، وفي الدراسة الحالية وجد دورها المباشر المتسبب في الإصابة بداء السكري النوع2 لارتباطها باستقلاب مختلف للحمض الأميني هيستادين المشتق من الغذاء ما يؤدي إلى تكون مادة تضعف مقدرة الخلية على الاستجابة للأنسولين، ووجد أن تقليل أعداد البكتريا المنتجة لتلك المادة يمكن أن يشكل علاجية لبعض أنواع السكري ويكون ذلك عن طريق تعديل النظام الغذائي أو عن طريق تعديل التوازن البكتيري بحيث تقلل أعداد تلك البكتريا مباشرة داخل الأمعاء.
تظهر الدراسة بوضوح مدى أهمية التفاعل بين ميكروبات الأمعاء وبين الغذاء فيما يتعلق بصحة الإنسان، وأن بكتريا الأمعاء تختلف في المواد المنتجة لها وبالتالي يختلف تأثيرها من شخص لآخر.