الرضاعة الطبيعية تضبط ضغط الدم للأم

مقالات

أكدت مراجعة منهجية حديثة أن الرضاعة الطبيعية وإن كانت لمدة بسيطة لها تأثير وقائي للأم ضد ارتفاع ضغط الدم لديها حتى بعد التوقف عن الرضاعة لعدة أعوام.
شملت المراجعة 15 دراسة من بينها دراسات نظرت في تأثير الرضاعة الطبيعية في السيطرة على ضغط الدم لدى الأم المرضع ووجد من خلال المتابعة لفترة طويلة أن تأثيرها يمتد لعدة أعوام بعد التوقف عنها، وتزيد الفائدة بزيادة مدة الرضاعة؛ وظهر للباحثين من خلال المراجعة أن إرضاع الطفل لمدة 1-4 أشهر بالرغم من أنها مدة قليلة للرضاعة إلا أن لها تأثيراً إيجابياً في صحة الأم خصوصاً فيما يتعلق بضغط الدم.
اكتملت أركان فائدة الرضاعة الطبيعية لأنها تعود بالصحة الجيدة على كل من الطفل والأم، وأما المزيد منها فتكشف حيناً بعد حين، وآخر ما ظهر منها هو ضبط ضغط الدم لدى الأم وإن لم تكتمل فترة الرضاعة.