ضرب الطفل يصيبه بالتهاب المفاصل

مقالات

تحذر دراسة نشرت بمجلة «أبحاث التهاب المفاصل ورعاية المرضى» من أن تعرض الطفل للأذى الجسدي أو العنف المتكرر يجعله عرضة للإصابة لاحقاً بالتهاب المفاصل بغض النظر عن العوامل الأخرى المسببة للمرض.
وأجرى الباحثون الدراسة باستبيان أكثر من 20,000 شخص بالغ يعيشون بكندا لمعرفة الأضرار الصحية الناجمة عن تعرض الطفل للتعنيف الجسدي، ومآلها عندما يصبح في مرحلة أكبر سناً، ووجدوا ضرراً صحياً كبيراً يظهر في مراحل لاحقة، فالطفل إن تعرض للإيذاء الجسدي الحاد، أو كان دائم التعرض للعنف الجسدي، فإنه يصاب عندما يكبر بالتهاب المفاصل. تبدو العلاقة غريبة، ولكن يعزيها الباحثون باحتمالية التغيرات المناعية والأيضية بجسم الطفل التي تحدث أثناء تعرضه لتلك الحوادث، وتؤدي بدورها إلى مسببات أمراض التهاب المفاصل.
يعتبر البعض أن تخويف الطفل وتعنيفه جسدياً يجعله أكثر طاعة وأدباً، غير مراعين للتحذيرات من أنها تتسبب في مشكلات نفسية مزمنة تؤثر في تكوين شخصية الطفل، والآن تشير نتائج الدراسة الحالية إلى تسببها في مرض بدني مزمن.