الأطعمة الصحية تكبح سرطان القولون

مقالات

وجد أن مرضى سرطان القولون والمستقيم حينما يتبعان نظاماً غذائياً صحياً تنخفض بينهم حالات الوفيات الناجمة عن سرطان القولون والمستقيم بصفة خاصة، وعن جميع الأسباب بصفة عامة حتى وإن التزموا بتلك الأطعمة بعد الإصابة.
راجع الباحثون بيانات أكثر من 2,500 رجل وامرأة من المشخصين بسرطان القولون والمستقيم، ووجد أن التوجه للنظام الغذائي الصحي الموصى به، أدى إلى نتائج جيدة للمرضى سواء كان الاتجاه لتلك الأطعمة قبل التشخيص أو بعده؛ حيث ارتبط الالتزام بالأطعمة الصحية قبل الإصابة بانخفاض حالات الوفاة الناجمة عن جميع الأسباب بنسبة بلغت 22% وبانخفاض كبير بأعداد الحالات الناجمة عن سرطان القولون والمستقيم. وجد أن الالتزام بالأطعمة الصحية أيضاً يفيد حتى بعد تشخيص المرض، وظهر ذلك من انخفاض نسبة الوفيات الناجمة عن المرض بدرجة كبيرة بين الملتزمين بها، مقارنة بمن كانوا أقل التزاماً.
تشير النتائج إلى أهمية النظام الغذائي في معالجة المرض، وأن على المرضى التركيز عليه كوسيلة علاجية حتى وإن ظنوا أن الوقت متأخر؛ لأن ما ظهر من خلال الدراسة هو استفادة المرضى الذين اتبعوا النظام الغذائي الموصى به بعد الإصابة.