العضلات مؤشر لصحة الجسم

مقالات

تلفت نتائج دراسة حديثة النظر إلى أهمية الكتلة العضلية بالجسم للقيام بالوظائف الحيوية، وتشير النتائج إلى أهمية أخذها في الحسبان، بجانب قياس العلامات الحيوية عند زيارة الطبيب.
راجع الباحثون بيانات نتائج 140 دراسة، شملت مرضى داخل المستشفيات، وممن يراجعون الأطباء، مع بيانات الرعاية الطبية المقدمة لهم على مدى طويل، وما توصلوا إليه هو أهمية الكتلة العضلية في المشهد الصحي لهم؛ حيث وجد أنها يمكن أن تخبر الكثير عن الوضع الصحي للمريض، خصوصاً إن كان يعاني الأمراض المزمنة. وجدت إحدى الدراسات التي تمت مراجعتها أن مريضات السرطان اللاتي لديهن كتلة عضلية كبيرة تزيد فرصة نجاتهن من المرض بنسبة تصل إلى 60%، ووجدت أخرى أن مرضى العناية المركزة من ذوي العضلات الكبيرة يقضون مدة أقل تحت أجهزة التنفس، وبتلك الغرف بصورة عامة، كما أظهرت دراسات أخرى أهمية العضلات لمرضى الانسداد الرئوي المزمن ولمرضى الزهايمر.
يتضح من المراجعات أن قياس الكتلة العضلية لا يقل أهمية عن قياس العلامات الحيوية، قبل أن يبدأ الطبيب إجراءات الفحص والتشخيص؛ وإن تمكن الطبيب المعالج من علاج ضعف الكتلة العضلية لدى المريض فهو بذلك يبدأ أولى مراحل العلاج.