سقوط السن اللبنية يسعد الطفل

مقالات

وجد باحثون في مجال طب الأسنان ومجال الصحة النفسية أن الطفل يشعر بمشاعر إيجابية عند سقوط أول سن من أسنانه اللبنية، كما أن المتابعة الطبية القبلية مع طبيب الأسنان وخلفية الطفل عن تلك المرحلة يسهمان في ذلك الشعور.
يبدأ لدى الطفل أولاً نمو الأسنان اللبنية التي تسقط بعد عدة أعوام لتحل محلها الأسنان الدائمة، وفي الغالب يكون سقوط أول سن في عمر 6 أعوام؛ وتضطرب مشاعر الطفل تجاه مشهد سقوط أول سن فيشعر بالخوف نتيجة فقدانه جزء منه ويشعر بالفرحة لإحساسه بأنه أصبح أكبر سناً. وجد الباحثون من خلال تقارير نحو 1,300 من الآباء عن ردة فعل أطفالهم الذين فقدوا أول سن لبنية أن 80% منها تشير إلى أن الشعور كان إيجابيا لدى الأطفال، وأن 20% فقط من كانت مشاعرهم سلبية.
يقول الباحثون أن التقبل الإيجابي من قبل 4 أطفال من بين كل 5 يعتبر معدلا كبيرا يشعر الآباء والأطباء بالطمأنينة، ومن اللطيف أن المشاعر تكون أكثر إيجابية كلما طالت فترة تخلخل السن، وربما لأن ذلك يجعله متوقعاً للأمر منذ وقت طويل.