البكتيريا النافعة تحسن فعالية المضاد الحيوي

مقالات

توصل باحثون من خلال دراستهم لطرق محاربة مقاومة المضاد الحيوي، إلى أن تناول المضادات الحيوية بجانب كبسولات البكتيريا النافعة، يمنع مقاومة نوعين من البكتيريا للمضاد الحيوي تتسبب في الغالب في التهاب الجروح.
وقام الباحثون من خلال الدراسة الحالية، بتعبئة البكتيريا النافعة داخل حصن وقائي من مادة لا يرفضها الجسم لحماية البكتيريا النافعة من أثر المضاد الحيوي.
ووجد الباحثون من خلال التجربة المخبرية، أن نوعين من البكتيريا المسببة لالتهاب الجروح عندما عرضت للدواء الثنائي تلاشت، ما يشير إلى فعالية تزامن الدوائين في منع مقاومة البكتيريا للمضاد الحيوي.
وأجرى الباحثون تجربة أخرى مشابهة، ولكن من دون تعبئة البكتيريا النافعة داخل المادة الواقية، فقضت عليها المضادات الحيوية وبقيت البكتيريا المسببة للمرض.
ويعتقد الباحثون أن الطريقة الجديدة، يمكن أن تستخدم لتطوير لصق وضمادات الجروح، بحيث تحتوي على المضادات الحيوية إلى جانب البكتيريا النافعة المغلفة، ولكن بعد إجراء المزيد من التجارب.