«هرمون الشبع» وقاية للقلب

مقالات

وجد الباحثون أن هرمون اللبتين المعروف بهرمون الشبع، يساعد توازن مستوياته بالجسم في الحفاظ على صحة القلب والشرايين، وربما يصبح العلاج به طريقة جديدة لعلاج تلك الأمراض.
تنتج خلايا الشحوم بالجسم هرمون اللبتين، الذي يخبر الدماغ بأن المعدة مملوءة، وعندما يكون الشخص بديناً فإن معدلاته بالرغم من أنها مرتفعة إلا أن الدماغ أصبح يقاوم الرسالة المتعلقة بها، ويصبح الجهاز الدوري عرضة للنوبات، ووجد أن القليل من الشحوم ومن الهرمون تشكل خطراً على القلب والأوعية الدموية؛ وظهر من خلال التجارب على الفئران أن استخدام اللبتين كعلاج حسن حالتها بطريقة ملحوظة، خصوصاً فيما يتعلق بالقلب والأوعية الدموية.
صرّحت الجهات المختصة من قبل بالعلاج بنظائر اللبتين، ووجد أنه يحسن معدلات السكر بالدم والدهون ويقلص حجم الكبد المتضخم؛ ويعتقد الباحثون الآن أنه وسيلة محتملة لوقاية القلب والشرايين.