دواء مزدوج لسرطان الدم

مقالات

ظهرت نتائج مبشرة بعد استخدام العلاج الجديد لسرطان الدم، وهو علاج يقوم على ضخ نوعين من الخلايا داخل وحدة واحدة حيث تحمل الصفائح الدموية الدواء المضاد للسرطان، بينما ترشدها الخلايا الجذعية إلى منشأ المرض.
ينتكس كثير من مرضى اللوكيميا أو سرطان الدم بسبب أن العلاج الكيماوي لا يصل إلى الخلايا السرطانية داخل النخاع العظمي لذلك سعى الباحثون من خلال الدراسة الحالية والمنشورة بمجلة «الطبيعة – الهندسة الطبية الحيوية» إلى التغلب على تلك المشكلة بواسطة المزيج العلاجي الجديد، وعلى سبيل التجربة قاموا بحقن فئران تعاني سرطان الدم الحاد بالمزيج العلاجي والذي يتكون من نوعين مختلفين من الخلايا تقوم إحداها بحمل الدواء بينما تقوم الأخرى بإيصالها إلى موضع المرض لأنها تعمل كإشارة عودة توصل للنخاع العظمي.
وجد الباحثون أن الفئران التي أعطيت العلاج الجديد شفي منها 87.5% بعد 80 يوما بعد الحقن، أما الفئران التي قاومت العلاج فأعيد حقنها مرة أخرى بعد شهرين.