تدخين الأب يضعف خصوبة الابن

مقالات

تحذر دراسة متأخرة من ضرر آخر للتدخين، وهو تسبب تدخين الأب في ضعف خصوبة الابن، فتدخين الأب أثناء وجود الجنين داخل رحم أمه، يخفض خصوبة الأخير إلى النصف.
شملت الدراسة أكثر من 100 شاب أعمارهم بين 17 و20 عاماً، ووجد أن من كان آباؤهم مدخنين، كان لديهم تراجع بتركيز الحيوانات المنوية بنسبة تفوق 40%، وأكثر من 50% في أعدادها، وذلك مقارنة بأبناء غير المدخنين، مع الأخذ في الاعتبار العوامل التي من شأنها التأثير في النتائج، وقد وجد أن تدخين الأب يؤثر ذلك التأثير، حتى وإن كانت الأم غير مدخنة.
وتوصلت دراسات سابقة، وجدت أن مادة الكوتينين (مادة مستقلبة من النيكوتين داخل الجسم) ترتفع بالدم عند التعرض للتدخين السلبي، ولكن ينوي الباحثون إجراء المزيد من الدراسة لمعرفة العلاقة السببية بين تدخين الأب وضعف خصوبة الابن.