مادة من الفواكه الحمضية لإصلاح العظام

مقالات

توصل العلماء إلى أن تركيبة من مادة طبيعية تنتجها العظام مع مادة مســـتخلصة مـن الفواكه الـحمضية توفر طاقة إضافية تدعم عملية إصلاح النسيج العظمي؛ ونشرت تلك النتائج بـ«وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم».
ظل الباحثون يختبرون السترات المستخلصة مـن الفواكه الحمـضية لأكثر من 10 أعوام لعلمهم أن 90% السـترات العضــــوية بجسم الإنسان توجد بالهيكل العظمي، ومن خلال الدراسة الحالية وجدوا أن تلك المادة تعمل مع المادة التي تنتجها العظام طبيعياً بطريقة توفـــــر طاقة إضافية للخلايا الجذعية المسؤولة عن تجدد العظــــام لذلك يفكرون مســـتقبلاً في تصميم هيكل أو سقالة تحتوي على المركب مجال البحث يحتوي على تلك المادة ويحررها ببطء داخل المنطقة العظمية المصابة أو التالفة حتى يتجدد النســـــيج العظمي ويجبر العظم.
يعتقد بأن الطـريقة المقترحة تلك سوف تسهم في إصلاح مشاكل العظام بدرجة كبيرة لأن طريقة رتق العظم بأخذ جزء من عظم آخر بالجسم لا تجدي كثيراً عندما تكون الإصابة بجزء كبير منه.