فترة الحمل مسؤولة عن سمنة الطفل

مقالات

تصاب العديد من السيدات بمشكلة سكر الحمل، حيث يرتفع معدل الجلوكوز في الدم خلال هذه الفترة. وتوصلت دراسة أمريكية حديثة، إلى أن اعتماد السيدات المصابات بسكري الحمل، يؤدي إلى إصابة أطفالهن بمرض البدانة، وذلك عند وصولهم إلى سن 6 أعوام.
وقامت الدراسة الجديدة بتجربة لمعرفة مدى ارتباط تناول السيدات الحوامل والمصابات بمرض السكري للوجبات الغذائية المعتمدة على الحبوب المكررة، وبين ارتفاع وزن الجنين في عمر 6 سنوات، والتي تؤدي إلى الإصابة بالبدانة.
وأشار بحث سابق إلى أن تناول الحبوب المقشّـرة مثل الأرز، يسبب الإصابة بمرض السكر نمط 2 وبالسمنة، ومشاكل وأمراض القلب والأوعية الدموية.
وقامت الدراسة الحالية بمقارنة بيانات 956 من الأطفال والأمهات، وتبيّـن أن الصغيرات من الأمهات مصابات بسكري الحمل، ويتناولن الحبوب المقشّـرة بأكثر من 160 جراماً كل يوم، وأصبح أبناؤهم عرضة للإصابة بالسمنة عند بلوغ 6 سنوات، بضعفين عن الآخرين المولودين من أمهات يعانين سكري الحمل، ولكن يتناولن أقل من 40 جراماً من هذه الأطعمة. وثبت الارتباط بين تناول الحوامل لهذه الأغذية، وبين تعرض الصغار للبدانة عند سن 6 أعوام، مع اعتبار العوامل الأخرى التي لها تأثير في وزن الأطفال، مثل تناول الحلويات والفواكه والأنشطة البدنية.
وتوصي الدراسة بإجراء مزيد من الأبحاث لتثبيت هذه النتيجة، وتتبع حالة الطفل إلى عمر البلوغ، للتأكد من استمرار أو عدم استمرار السمنة.