اكتشاف آلية جسدية للالتهاب الرئوي

مقالات

كشفت دراسة نشرت في مجلة «الطبيعة لعلم المناعة» عن آلية تحدث داخل الجسم تحث الالتهاب الرئوي عن طريق التحكم في البكتيريا المسببة له، وإضعاف المناعة عند مقاومته.
وتستمر الإنفلونزا لدى البعض لمدة طويلة ليجد المريض نفسه وقد أصيب بالتهاب رئوي، وهو مشهد شائع خلال فصل الشتاء.
واكتشف الباحثون من خلال الدراسة الحالية أن في الجسم آلية على المستوى الخليوي تتحكم في انتشار البكتيريا المسببة للالتهاب الرئوي والمعروفة بالمكورات الرئوية، وتتحكم تلك الآلية في انتقال البكتيريا من الأنف إلى الرئتين.
ووجد من ناحية أخرى أن الالتهابية الناجمة عن فيروس الإنفلونزا تضعف المناعة الفطرية، وتحد من مقدرتها على التصدي للمرض، لذلك تتحول الإنفلونزا إلى التهاب رئوي.
وتأكد الباحثون من أن حالات الوفيات التي تعقب الإصابة بالإنفلونزا ناجمة عن الالتهاب الرئوي الذي يحدث عقب الإصابة بها، وليست بسبب فيروس الإنفلونزا في حد ذاته، ولكن دوره غير مباشر، لأنه يقوم بوقف استجابة المناعة الفطرية، وتحديداً وقف الحيدات.